جلد المعصم بدلاً من البصم للتحقق من الهوية

وجود براءة الاختراع لا يعني أن هذه الميزة ستدشن فعلياً في ساعات «أبل». من المصدر

حصلت شركة «أبل» على ثلاث براءات اختراع ستضاف إلى ساعتها المستقبلية، إذ تصف براءتا اختراع سوار ساعة ذاتي التعديل وسواراً يضيء للتنبيه بقدوم إشعار. أما الثالثة فتشرح تحويل قطعة الجلد أسفل الساعة إلى معرّف شخصي كماسح بصمة الإصبع. فهل ستلقى هذه التقنية رواجاً في الأسواق؟

معصم هانز

ومُنِحت شركة «أبل» ثلاث براءات اختراع لساعتها المستقبلية التي تمسح جلد معصمك، إذ تصف براءتا اختراع سوار ساعة ذاتي التعديل وسواراً يضيء للتنبيه بقدوم إشعار، وفقاً لتقرير «تيك كرانش». أما البراءة الثالثة والأغرب فهي تحويل قطعة الجلد أسفل الساعة إلى معرف شخصي كماسح بصمة الإصبع.

معصم جديد

وجود براءة الاختراع هذه لا يعني أن هذه الميزة ستدشن في ساعات «أبل» فعلاً، لكنها تشرح كيف تلتقط الساعة صورةً لمعصم المستخدم باستخدام الأشعة تحت الحمراء لرسم خريطة له مثل طبيعة الجلد وشعر الذراع، وعلامات أخرى فارقة تساعد في تأكيد هوية المستخدم.

وإذا أبصر نظام الساعة هذا النور في الأسواق مستقبلاً، فسيكون وقتها أول نظام أمني يستخدم القياسات الحيوية في ساعات «أبل».

طباعة