نيبال في حالة تأهب: حمى الضنك تتفشى وتصيب وزيراً

أعلنت السلطات في نيبال حالة التأهب القصوى بعد تفشي فيروس حمى الضنك، ما تسبب في وفاة شخص واحد في العاصمة، وإصابة وزير الزراعة بالمرض.

وقال براكاش شاه، وهو طبيب بقسم مكافحة الأوبئة والأمراض في نيبال، إن حالات الإصابة بحمى الضنك في أنحاء البلاد وصلت إلى 2559 حالة في جميع أنحاء البلاد حتى يوم الثلاثاء الماضي. ووردت تقارير حول وفاة أربعة أشخاص، بينهم واحد في العاصمة، أول من أمس.

كما شخصت حالة وزير الزراعة في البلاد تشاكراباني خانال بالإصابة بالمرض الذي ينقله البعوض، وهو يتلقى العلاج الآن في مستشفى خاص بالعاصمة كاتماندو، وفقاً لما أكده متحدث رسمي.

وأضاف شاه أن الحكومة أصدرت تعميماً إلى جميع مكاتب الإدارة الإقليمية للبقاء في حالة تأهب، وتابع: «أصدرت وزارة الشؤون الداخلية أوامر بتطهير الأماكن العامة في جميع أنحاء البلاد من أجل السيطرة على نمو أعداد البعوضة الحاملة للمرض. ويتوقع انتهاء هذا التفشي للمرض مع نهاية موسم الأمطار الشهر المقبل».

وفي الحالات غير الخطرة، ينجم عن الإصابة بالفيروس حمى وآلام في العظام وطفح جلدي، وفي الحالات الخطيرة يمكن أن يؤدي إلى نزيف داخلي، بما في ذلك داخل المخ، وقد يكون قاتلاً.

 

طباعة