السرطان أكبر سبب للوفاة في الدول الغنية

    قال باحثون، أمس، إن السرطان تقدم على أمراض القلب ليصبح أكبر أسباب الوفاة في البلدان الغنية، وقد يصبح أكبر سبب لمفارقة الحياة على مستوى العالم في غضون بضعة عقود إذا استمرت الاتجاهات الراهنة.

    وذكر العلماء - الذين نشروا نتائج دراستين كبيرتين في دورية «لانسيت» الطبية - أنهم رصدوا دلائل على «تحوّر وبائي» عالمي جديد بين أنواع مختلفة من السرطان.

    وكشفت النتائج أنه على الرغم من أن أمراض القلب والشرايين لاتزال السبب الرئيس للوفاة بين البالغين في مرحلة منتصف العمر، حيث تشكل 40% من إجمالي الوفيات في العالم، فإن الوضع لم يعد كذلك في البلدان ذات الدخل المرتفع، حيث يودي السرطان الآن بحياة مثلي عدد الأشخاص الذين يتوفون بأمراض القلب.

    وأشار الباحثون إلى أن من بين نحو 55 مليون وفاة على مستوى العالم خلال عام 2017 هناك نحو 17.7 مليون حالة نتيجة أمراض القلب، من بينها قصور القلب والذبحة الصدرية والأزمات القلبية.

    وترجع الأسباب في نحو 70% من حالات الإصابة والوفاة بأمراض القلب إلى مخاطر يمكن درؤها مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول والنظام الغذائي والتدخين، وغيرها من العوامل المتصلة بنمط الحياة.

     

    طباعة