الحبتور والريامي ضيفا أولى حلقات «البرنامج»

«الموسم الجديد» يواكب رسائل محمد بن راشد

«البرنامج» يأتي في إطار مواكبة تلفزيون دبي بقنواته الرسائل التي وجهها محمد بن راشد آل مكتوم إلى المواطنين والمواطنات مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في دولة الإمارات. من المصدر

في إطار التغطية الخاصة لمجموعة الرسائل التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى المواطنين والمواطنات مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في دولة الإمارات، استضاف برنامج «رسالة الموسم الجديد»، في حلقته الأولى مساء أول من أمس، كلاً من: خلف أحمد الحبتور، رجل الأعمال الإماراتي ومؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، ورئيس تحرير صحيفة «الإمارات اليوم»، الزميل سامي الريامي، في حوار مطول مع الإعلامي الإماراتي مروان الحل على شاشة تلفزيون دبي وقناة سما دبي.

وقال خلف أحمد الحبتور، في رده حول معاني وأبعاد الرسائل الحازمة والمحفزة التي تم توجيهها: «أعتقد أن رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم واضحة للجميع، وذلك من منطلق رؤيته ونظرته الدائمة إلى النجاح والتميز في كل مناحي الحياة، والتي استمدها من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، طيب الله ثراهما، إلى جانب حرصه على المواظبة والاهتمام بالمواطن والمقيم على هذه الأرض».

في حين تحدث سامي الريامي عن الظواهر والحلول لبعض المشكلات التي يعانيها المجتمع الإماراتي، قائلاً: «لاشك في أن رسائل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ليست مجرد رسالة عادية، ولا هي خطبة عامة، بل هي وضع لليد على كل ظاهرة - اجتماعية كانت أم اقتصادية - سلبية، رصدها سموه ووضع يده على الجرح تماماً، وفي اليد الأخرى العلاج الشافي لهذا الجرح».

توقيت

وحول توقيت هذه الرسائل وأهميتها، بالتزامن مع الموسم الجديد، قال رجل الأعمال الإماراتي خلف أحمد الحبتور: «هي رسائل واضحة في عدد من مناحي الحياة، وأنا أتفق مع سموه بالنسبة للاقتصاد واستمرارية بناء العقارات من قبل المطورين»، داعياً إلى مزيد من الضوابط والقوانين التي تحفظ حقوق الجميع، وأضاف: «أعتقد أنه يجب التدقيق من ناحية المستثمرين وتحديد إمكاناتهم، في الوقت الذي ضاعفت فيه الشركات الحكومية عدد العقارات، وقامت بالمنافسة، لذلك يجب أن يكون هناك تدقيق ومراجعة من قبل دائرة التدقيق والحسابات، وأن تكون هناك محاسبة حقيقية لهذا الأمر المهم».

وأضاف مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة الحبتور، حول مضمون الرسالة الثانية، وتشديده على عدم العبث بإرث المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه أنه «يجب على كل مواطن إماراتي في الداخل والخارج أن يكون ممثلاً حقيقياً لدولة الإمارات، وأن نتمثل جميعنا طبيعة آبائنا وأجدادنا، ونحن بحاجة فعلية إلى دائرة ناطقة باسم دولة الإمارات، وأن يكون هناك اختصاص في هذا المجال».

وفي ما يتعلق بموضوع التوطين، أعلن رجل الأعمال الإماراتي، من خلال مجموعته، عن عدد من الوظائف الشاغرة للمواطنين، قائلاً «وجهت جميع الشركات بأن تصل نسبة التوطين إلى 20%، خلال الأشهر الأربعة المقبلة»، متحدثاً عن حرية إبداء الرأي، والاستماع إلى شكاوى الجمهور، من خلال برامج «البث المباشر» ومواقع التواصل الاجتماعي، قائلاً إن هذا الأمر موجود ومستمر، من خلال سياسة الأبواب المفتوحة، والوصول إلى حلول عملية لمجموعة المشكلات المطروحة على الساحة المحلية، معرباً عن سعادته بقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - في وقت سابق - بسحب موضوع المحاكم وتشكيل لجان متخصصة من رجال الأعمال لحل المشكلات العالقة لتقصير المدة وحفظ الحقوق.

توصيف المشكلات

وقال رئيس تحرير صحيفة «الإمارات اليوم»: «قام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتوصيف كل المشكلات والظواهر الاجتماعية والاقتصادية، ولو تحدثنا عن المواطن البسيط لوجدنا أن التوطين من أهم القضايا بالنسبة له»، متوقفاً عند المراحل الثلاث لمجموعة الرسائل التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بداية من الإعلان عن هذه الرسائل ومن بعدها آلية تطبيق هذه الرسائل، من خلال لجنة برئاسة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لمتابعة تطبيقها وإيجاد آليات عمل لتنفيذها بالشكل الأمثل، كما أمر المجلس الوطني للإعلام بمتابعة ووضع معايير عالية لكل المغردين ولكل وسائل التواصل الاجتماعي للحد من هذه الفوضى العارمة، بالإضافة إلى تكليف مجلس الوزراء بمتابعة شكاوى المواطنين، لتأتي المرحلة الثالثة وهي الأهم من خلال إزاحة المقصرين من المديرين والمسؤولين كلٍّ في مجاله واختصاصه».


موسم جديد

تأتي حلقات برنامج «رسالة الموسم الجديد»، في إطار مواكبة تلفزيون دبي - بقنواته المتعددة - للتغطية الخاصة بمناسبة الرسائل التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إلى المواطنين والمواطنات مع بداية موسم جديد للعمل والإنجاز في دولة الإمارات، على شاشة تلفزيون دبي، والإعادة الساعة: 23:00 بتوقيت الإمارات على قناة سما دبي.

خلف الحبتور:

«يجب على كل مواطن إماراتي - في الداخل والخارج - أن يكون ممثلاً حقيقياً لدولة الإمارات، وأن نتمثل جميعنا طبيعة آبائنا وأجدادنا».

سامي الريامي:

«ليست مجرد رسالة عادية، ولا هي خطبة عامة، بل هي وضع لليد على كل ظاهرة - اجتماعية كانت أم اقتصادية - سلبية».

طباعة