لإسهاماته المبدعة في تطوير السينما المعاصرة

    مهرجان البندقية يحتفي بالمخرج كوستا‭ ‬غافراس

    كوستا غافراس: خائف من تصاعد الشعبوية. أ.ب

    احتفى مهرجان البندقية بالمخرج الفرنسي المولود في اليونان كوستا غافراس، لإسهاماته المبدعة في تطوير السينما المعاصرة.

    وعرض المخرج - الحاصل على جائزة أوسكار - فيلمه الجديد بشأن أزمة الدين الحكومي اليوناني.

    وكرّم المهرجان الذي تستمر دورته الـ76 حتى السابع من الشهر الجاري، المخرج البالغ من العمر 86 عاماً المشهور بفيلميه «زد» و«مفقود» مساء أول من أمس.

    كما عرض مهرجان البندقية فيلم غافراس الجديد «أدالتس إن ذا روم» المأخوذ عن كتاب لوزير المالية اليوناني السابق يانيس فاروفاكيس، ويسلط الضوء على مفاوضات حزمة الإنقاذ المالي لليونان في عام 2015.

    وقال كوستا غرافاس خلال مؤتمر صحافي «هناك الكثير من السياسات المشوشة في أوروبا. عليها أن ترتب أوضاعها يوماً ما ليس بالطريقة نفسها التي رتبت أوضاعها خلال السنوات القليلة الماضية»، مشيراً إلى المخاوف من تصاعد الشعبوية.

    وأضاف «أتمنّى أن يتغير كل ذلك».

    طباعة