رغم تجريد «بلوتو» من كوكبيته.. مدير «ناسا» له رأي مخالف

في عام 2006 نزع علماء عن بلوتو صفة «كوكب».. لكن هذا القرار كان على غير هوى مدير وكالة ناسا جيم بريدنستين الذي قال خلال فعالية في جامعة كولورادو بولدر «لعلمكم، أنا رأيي أن بلوتو كوكب، ولكم أن تسجلوا أن مدير (ناسا) رد إلى بلوتو كوكبيته. أنا بهذا متمسك، فعليه نشأت، وإياه ملتزم».

وذكرت نشرة مرصد المستقبل في دبي، أنه قبل 2006 لم يكن بين العلماء تعريف محدد للكوكب؛ لكن في ذلك العام اكتشف فريق بحثي بقيادة فلكي معهد كاليفورنيا للتقنية مايك براون، في نظامنا الشمسي جرماً أكبر من بلوتو، لكنه كان أبعد منه بكثير؛ فهل معنى هذا أن فريق براون اكتشف كوكباً جديداً؟

ولحسم الأمر، وضع الاتحاد الفلكي الدولي تعريفاً رسميّاً للكوكب والكوكب القزم، وعلى هذين التعريفين سحبت من بلوتو كوكبيته لأنه لا يطابق المواصفات.

 

طباعة