خلال المؤتمر العالمي للمكتبات والمعلومات بأثينا

مؤلفات سلطان القاسمي تزيّن منصة الشارقة في «إفلا»

صورة

شاركت مكتبات الشارقة العامة، التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، في الدورة الـ85 من المؤتمر العالمي للمكتبات والمعلومات (إفلا)، الذي عقد، أخيراً، بالعاصمة اليونانية أثينا.

واستعرضت مكتبات الشارقة، عبر منصتها المشاركة في المؤتمر، أبرز ما تقدمه من خدمات ومقتنيات من قواعد وبيانات وكتب، إلى جانب تقديم عرض إلكتروني لمكتبات تحاكي المستقبل، ما يعكس ضرورة التحول التدريجي إلى مجتمع المعرفة ما بعد الرقمية. كما استعرضت المنصة مؤلفات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وهدفت المشاركة إلى التعريف بالمنجز الثقافي والحضاري للشارقة، والجهود التي قادتها لتحمل لقب عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019، إلى جانب التعرّف إلى أحدث المستجدات المهنية في قطاع المكتبات على المستوى العالمي، وفتح آفاق التعاون والعمل المشترك مع كبريات المكتبات العالمية.

وحضر وفد مكتبات الشارقة العامة اجتماع المكتبات العربية، إلى جانب جلسات ناقشت أحدث التقنيات والخدمات التي تقدمها المكتبات العامة، وممارسات الوصول الحر، وأتمتة ورقمنة المصادر والخدمات التي تفيد الأفراد والمجتمع. والتقى الوفد، خلال المؤتمر، نخبة من المكتبيين من مختلف دول العالم، من بينها سنغافورة والبوسنة والهرسك واليونان، للتعرف إلى تجارب مكتباتهم، وبحث سبل التعاون وتبادل المعارف والخبرات.

من جهتها، قالت مدير إدارة مكتبات الشارقة العامة، إيمان بوشليبي، إن «مشاركتنا في المؤتمر تأتي انطلاقاً من رؤيتنا الهادفة إلى تعزيز العلاقات مع أهم المراكز الثقافية العالمية، وتبادل الأفكار مع المكتبات المشاركة من أنحاء العالم، بالإضافة إلى الاطلاع على أحدث الممارسات العملية في القطاع، فضلاً عن التعريف بما تقدمه مكتبات الشارقة من مبادرات وبرامج خاصة، أهمها جائزة الشارقة للأدب المكتبي، التي تستعد لإطلاق دورتها الـ21 العام المقبل».

طباعة