أستراليا: مستقبل بائس ينتظر الحيد المرجاني العظيم

كشف تقرير أصدرته الهيئة المسؤولة عن الحيد المرجاني العظيم في أستراليا، أمس، أن الحيد المرجاني يواجه مستقبلاً بائساً، ما لم يتم التحرك بشكل عاجل من أجل التعامل مع تداعيات التغيرات المناخية. وقالت سلطة المتنزه البحري للحيد المرجاني العظيم، في تقريرها الثالث الذي تعده كل خمس سنوات، والذي يقدم نظرة مستقبلية، إن التغيرات المناخية تمثل أكبر تهديد على أكبر نظام بيئي مرجاني في العالم.

وذكر التقرير أن التطورات الساحلية، والمواد القادمة من اليابسة، والأنشطة البشرية المباشرة، مثل الصيد غير الشرعي، تمثل تهديدات رئيسة أخرى.

وأضاف التقرير: «التحرك العالمي الكبير لمعالجة التغيرات المناخية أمر ضروري، لإبطاء تدهور النظام البيئي، والقيم التراثية، ودعم التعافي للحيد المرجاني».

وقال رئيس سلطة إدارة الحيد، إيان بوينير، إن «النظرة المستقبلية الشاملة للحيد المرجاني العظيم، بائسة جداً».

طباعة