حبة رخيصة تحمي من الذبحة الصدرية

أنهى فريق باحثين من المملكة المتحدة والولايات المتحدة الأميركية، مؤخراً، أول تجربة على نطاق واسع لحبة منخفضة التكلفة متعددة المواد الفعالة تعمل على تقليل خطر الإصابة بالذبحة الصدرية والجلطات، وكانت النتائج واعدةً كما توقعها خبراء منذ 18 عاماً.

وكان باحثون قد اقترحوا في عام 2001 إنتاج حبة منخفضة التكلفة متعددة المواد الفعالة للوقاية من الأمراض القلبية الوعائية. وتحتوي الحبة على أدوية متعددة ومنها الأسبرين بهدف خفض خطر الإصابة بالذبحة الصدرية والجلطات.

وجمع الخبراء -  حسب نشرة «مرصد المستقبل» بدبي - في التجربة التي نشرت في مجلة لانسيت الفخرية بين الأسبرين ودواء أتورفاستاتين لتخفيض الدهون ودوائي إينالابريل وهيدروكلوروثيازيد لتخفيض الضغط في حبة واحدة يتوقع أن تبلغ تكلفتها بضعة سنتات. واختبروا الحبة على ٦٨٤١ مشاركاً بعمر ٥٥ عاماً على الأقل في ٢٣٦ قرية إيرانية. 

وأشار الباحثون إلى أن الحبة خفضت خطر الإصابة بأمراض قلبية وعائية عظمى بنسبة ٣٤٪، لكن هذه النسبة انخفضت إلى ٢٢٪ عند تناول المرضى أدوية قلبية أخرى، بالإضافة إلى الحبة الجديدة.

ويأمل الفريق أن تثبت الدراسة الوعد المرجو الذي طال انتظاره من الحبة. وقال الباحث توم مارشال لذا غارديان «لقد نوقش كثيراً استخدام هذه التركيبة الدوائية البسيطة وثابتة الجرعة للوقاية من الأمراض القلبية الوعائية، وأظهرت تجاربنا فعاليتها».

 

 

طباعة