معركة «الطماطم» تبدأ في إسبانيا

صورة

اندلعت، أول من أمس، أكبر معركة طعام في العالم في بلدة بونيول بشرق إسبانيا، حيث تبادل آلاف المحتفلين رشق بعضهم بثمار الطماطم (البندورة) وهم يتقافزون وسط المعجون الأحمر الذي غطى الأرض تحت أرجلهم.

ووزع مجلس البلدية أكثر من 20 ألف تذكرة للمهرجان السنوي، هذا العام، الذي حضره عدد كبير من السياح الأجانب والمواطنين الإسبان.

وانطلقت صيحات هادرة فيما عبرت ست شاحنات تحمل 145 طناً من الطماطم شوارع بونيول، وألقى المنظمون الثمار الناضجة إلى الحشد الذي سرعان ما تحوّل إلى بحر باللونين الوردي والأحمر.

ووضع بعض المشاركين في المهرجان نظارات لحماية أعينهم، وغُطي عدد كبير من الأبنية بمُشمع للمحافظة على جدرانها، بينما غطى معجون الطماطم مباني أخرى، ليصبح المشهد جديراً بأن تسجله لوحة من الفن الحديث.

ويقال إن المهرجان، الذي يعرف باسم «توماتينا»، يعود إلى شجار عفوي تفجّر بين قرويين عام 1945.

وتم حظر المهرجان لفترة في الخمسينات في ذروة حكم الجنرال فرانشيسكو فرانكو، لكنه عاد في الثمانينات وحظي بشعبية في أنحاء إسبانيا، ويجذب الآن حشوداً كبيرة من الزوار من داخل البلاد وخارجها.

طباعة