«بيت العُمر».. برنامج إذاعي يرافق مراحل وخطوات بناء المسكن

المهندسان طارق الحمادي وعبدالكريم الحوسني يرافقان الجمهور في مشوار بناء منازلهم. من المصدر

البيوت حاضنة للذكريات وتفاصيل العمر، بين جدرانها الكثير من الحكايات والمواقف التي لا ينساها أصحابها، فكم من شخص ترك حيّه ومنزله القديم، وجاب الدنيا ثم عاد مرّة أخرى يتلمّس خطواته على عتبات بيته، يتحسس خطوط يديه على جدرانه، يسترجع أحاديث كثيرة كانت تدور فيه، ويرى تفاصيل كثيفة تتشبّع بها ذاكرته، دون أن يغفل لحظة مكانة وأهمية هذا المنزل، وحضوره في حياته.

رحلة بناء المنازل طويلة وشاقة، ومليئة بالأسئلة والتحديات، فالكثير من الأشخاص يفتقرون إلى الخبرة، والأسس الصحيحة التي ينطلقون منها لبناء مشروع مستقبلهم، وهنا يتجلى دور برنامج «بيت العمر»، على إذاعة الشارقة، الذي يعنى بتقديم الاستشارات الهندسية المتكاملة بصحبة خبراء بالمجال.

ويرافق البرنامج الإذاعي جمهوره في مشوار بناء منازلهم خطوة بخطوة، حيث يقدم المهندسان طارق الحمادي، وعبدالكريم الحوسني، وعلى امتداد ساعة، يوم الثلاثاء من كل أسبوع، عند الساعة 8:30 مساءً، خلاصة خبراتهما في مجال البناء، معتمدين بذلك على أحدث الأساليب المتبعة في بناء المنازل بالدولة.

ويقدم المهندسان، خلال البرنامج، نصائح واستشارات خاصة يجيبون من خلالها عن مجموعة من أسئلة وآراء الجمهور، الذين خصص لهم البرنامج جسراً للتواصل مع نخبة من الضيوف المتخصصين في مجالات البناء والتصاميم، وغيرهم من أصحاب الخبرة في بناء المنازل، ليتسنى للمشاهد وضع خطوة أولى للمضي بتحقيق حلم العُمر، على أرضية ثابتة تضمن لهم تجنب أي مشكلات يمكن أن تواجههم في هذه الرحلة.

وأشار المهندس طارق الحمادي إلى أن الهيئة، من خلال «بيت العمر»، تتيح الفرصة للمشاهدين للتعرف إلى أبرز الحلول والتقنيات الهندسية الأساسية لبناء مساكنهم وفقاً لرؤيتهم وتطلعاتهم، لافتاً إلى أن الاستشارات الهندسية، التي تسبق إنشاء المشروع ضرورية ولازمة، وتعتمد على تقنيات إبداعية وقدرة على توفير شتى أصناف الدعم اللازم للارتقاء بهذا المشروع والانتهاء منه على أكمل وجه.

وأكد المهندس عبدالكريم الحوسني أن دولة الإمارات تنعم ببيئة استثمارية واعدة في مجال العقارات والبناء، مشيراً إلى أن الكثير من الأشخاص يواجهون، خلال رحلة بنائهم منازلهم، مجموعة من الصعوبات والعوائق، التي يجيب عنها البرنامج بخبرة ومسؤولية.

طباعة