مهرجان عالمي للألعاب الافتراضية النسائية في دبي

خلال الإعلان عن «غيرل غيمَر» أشهر مسابقات الألعاب الرقمية المخصصة للسيدات في العالم. من المصدر

أعلنت «ميدان ون»، وجهة الجيل الجديد الرائدة للحياة العصرية والتسوّق والترفيه، عن استضافتها المرحلة النهائية العالمية من المهرجان السنوي الثالث لبطولة «غيرل غيمَر» للألعاب الافتراضية، أشهر مسابقات الألعاب الرقمية المخصصة للسيدات في العالم ،خلال الفترة من 12 إلى 14 ديسمبر المقبل في «ميدان غراندستاند».

جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحافي الذي عُقد، صباح أمس، في فندق «ميدان» بدبي للإعلان عن تفاصيل استضافة الحدث العالمي الأبرز للألعاب النسائية الإلكترونية في دبي للمرة الأولى على مستوى المنطقة، بالتعاون مع المكتب الإعلامي لحكومة دبي، في إطار استراتيجيته الرامية إلى تحويل دبي إلى مركز للألعاب الافتراضية الرقمية، من خلال مشروع «10X ميديا»، الذي أطلقه المكتب بهدف تطوير المحتوى الرقمي، وتوحيد الجهود والشراكات العالمية، لترسيخ مكانة دبي ضمن صناعة الألعاب الرقمية.

وقال نائب الرئيس في «ميدان مولز»، فهد عبدالكريم كاظم: «تسهم شراكتنا مع (غيرل غيمَر) في تقديم واحدة من أكثر المفاهيم الرياضية ابتكاراً على مستوى العالم، ونشهد من خلال هذا التعاون مرحلة مليئة بالحماس والفخر لاستضافة هذه الفعالية».

من جانبها، أكدت عضو فريق «10Xميديا» في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، عائشة بن كلي، أن استضافة «غيرل غيمَر» تأتي في إطار جهود المكتب لتحويل دبي إلى عاصمة لصناعة الألعاب الافتراضية، ومنصة لإقامة وتنظيم واستقطاب بطولات عالمية يشارك فيها أفضل اللاعبين وأشهرهم من مختلف أنحاء العالم، من خلال تنفيذ مشروع «دبي إكس ستاديوم»، بالتعاون مع مجموعة «تيكوم»، تحت مظلة مبادرة «دبي X10» الرامية إلى تمكين دبي من استباق العالم في القطاعات كافة، وجعلها مدينة المستقبل بأن تُطبِّق اليوم ما سيطبقه العالم بعد 10 سنوات.

من ناحيتها، أعربت مديرة إدارة الاتصال المؤسسي بنادي دبي للسيدات، ميثاء شعيب، عن سعادتها باستضافة دبي للمرحلة النهائية العالمية لبطولة «غيرل غيمَر» للألعاب الافتراضية الرقمية، مؤكدة دعم النادي لهذا الحدث، انطلاقاً من اهتمامه وتفاعله مع الأحداث والفعاليات النوعية الرائدة التي تنسجم مع رؤيته وأهدافه بإسعاد المرأة، والحفاظ على صحتها ولياقاتها، من خلال ممارسة الرياضة وإشراكها في الأنشطة الثقافية والاجتماعية على مدار العام، وتشجيعها على اكتشاف الرياضات المبتكرة، والفرص الجديدة في مختلف المجالات.

طباعة