غريتا «الملهمة» تواصل رحلتها عبر الأطلسي

غريتا على متن اليخت «ماليزيا». إي.بي.إيه

تقترب ناشطة المناخ السويدية الشابة، غريتا تونبرغ (16 عاماً)، التي تحولت إلى ظاهرة عالمية، إلى مقصدها في نيويورك، حيث تواصل الإبحار عبر المحيط الأطلسي للمشاركة في محادثات أممية بشأن المناخ.

وتبحر تونبرغ على متن يخت سباق يسمى «ماليزيا»، ويقترب اليخت من نيويورك، وفقاً لقبطان اليخت، بيير كاسيراجي، عبر مقطع فيديو من فوق القارب، الليلة قبل الماضية. وقال: «الأجواء متقلبة، كانت عاصفة بعض الشيء، لكنني فخور بكل من هم هنا، غريتا تبلي بلاء حسناً للغاية».

يشار إلى أن الناشطة ترفض ركوب الطائرات بسبب انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون، وبالتالي فإنها تسافر حالياً على متن اليخت.

وفي الولايات المتحدة، تخطط تونبرغ للمشاركة في قمة مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ بنيويورك، في 23 سبتمبر المقبل، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية، وكذلك المشاركة في احتجاجات خاصة بالمناخ في الفترة بين 20 و27 سبتمبر المقبل.

وألهم نشاطها شباباً من أنحاء أوروبا وخارجها، للمطالبة بالتحرك بشأن تغير المناخ، تحت شعار «أيام الجمعة من أجل المستقبل».

ويرافق الفتاة على اليخت والدها سفانتي تونبرغ، والمخرج السينمائي ناثان جروسمان. وأبحر اليخت في 14 الجاري، من مرسى بمدينة بليموث في إنجلترا، ومن المتوقع أن تستغرق الرحلة أسبوعين.

طباعة