«الروك آند رول» يصل إلى المريخ

«ناسا» أطلقت اسم «رولينغ ستونز» على صخرة بالمريخ. أ.ف.ب

على مدى أكثر من 50 عاماً، هزت فرقة الروك «ذا رولينغ ستونز» المسارح في جميع أنحاء العالم بموسيقاها، والآن يبدو أن تأثيرها سيمتد إلى الفضاء، بعد أن قررت مهمة إنسايت للمريخ، التابعة لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، إطلاق اسم الفرقة على إحدى صخور الكوكب. وقالت «ناسا» إن صخرة «رولينغ ستونز» أصغر قليلاً من حجم كرة غولف، ويقال إنها تدحرجت لمسافة متر بفعل هبوط مركبة إنسايت على المريخ، في نوفمبر الماضي. وأعلن الممثل روبرت داوني جونيور عن تسمية الصخرة، فيما كان أعضاء الفرقة: ميك جاجر وكيث ريتشاردز وروني وود وتشارلي واتس، يستعدون لإحياء حفل، أول من أمس، في استاد باسادينا روز بول، بالقرب من مختبر «ناسا» للدفع النفاث.

ووصفت الفرقة المعروفة بأغانٍ، مثل «سيمباثي ويذ ذا ديفل»، و«براون شوجار»، هذا التكريم بأنه «علامة بارزة في تاريخها الطويل الحافل بالأحداث».

وقالت «ناسا»: رغم أن التسمية غير رسمية، فستظهر على الخرائط الخاصة بالمريخ. ولا تطلق أسماء رسمية على مذنبات أو أجسام أخرى في المجموعة الشمسية سوى من خلال الاتحاد الفلكي الدولي.

طباعة