إحدى عجائب الدنيا السبع الجديدة تستريح بين جبلين في «الإنديز»

    ماتشو بيتشو.. المدينة المفقودة على ارتفاع 2400 متر

    صورة

    أعداد غفيرة من السياح من جميع أنحاء العالم تجتذبها مدينة ماتشو بيتشو، التي تعد واحدة من عجائب الدنيا السبع الجديدة. وبنى شعب الإنكا هذه المدينة، التي تعرف بالقلعة الضائعة أو المدينة المفقودة، خلال القرن الـ15 الميلادي، وتقع بين جبلين من سلسلة جبال الإنديز في بيرو.

    وتتدفق الحافلات السياحية منذ الثامنة صباحاً على أهم المعالم السياحية في بيرو. وينطلق السياح عبر مسار ضيق إلى أعلى ومحاط بالأشجار الصغيرة الكثيفة حتى يصلوا إلى ماتشو بيتشو الواقعة على ارتفاع 2400 متر، ولذلك فإن رحلات صعود جبال الإنديز عادة ما تكون مجهدة للغاية، وبعد فترة من الصعود يتحول المسار الضيق إلى مدرجات واسعة تقع على التل المقابل لقلعة شعب الإنكا ماتشو بيتشو، وتعتبر هذه المدرجات بمثابة منصات رائعة لالتقاط الصور البانورامية الشهيرة لهذه المنطقة.

    نقطة الانطلاق

    ونظراً لأن هذه المنطقة تدرّ دخلاً كبيراً من السياحة في بيرو، فقد أدى ذلك إلى إنشاء بنية تحتية جيدة لاستقبال الأعداد الكبيرة من السياح في ماتشو بيتشو، ولاتزال أعمال التطوير والتحسينات مستمرة؛ حيث من المخطط إنشاء مطار دولي بالقرب من قلعة ماتشو بيتشو، بالإضافة إلى مطار كوسكو، علاوة على تطوير خطوط السكك الحديدية؛ حيث يمكن للسياح حالياً الوصول من كوسكو إلى منطقة أجوا سكالينتس مباشرة، وهي تعتبر نقطة الانطلاق لزيارة ماتشو بيتشو.

    وحذر خبراء منظمة اليونسكو من أضرار تزايد أعداد السياح في ماتشو بيتشو، ولذا تعمل السلطات المحلية حالياً على تنظيم الرحلات السياحية؛ حيث تم تحديد الوصول إلى ثلاثة من أهم المعالم السياحية في المدينة منذ يونيو الماضي؛ حيث يمكن الوصول إلى معبد الشمس ومعبد كوندور حجر إنتهواتانا لساعات عدة فقط.

    منظر بانورامي

    منطقة ماتشو بيتشو نفسها مثيرة للإعجاب؛ إذ تقع القلعة المشيّدة على مدرجات اصطناعية على الجبال وتتكون من أكثر من 200 مبنى، يجمعها منظر جبلي بانورامي رائع، غير أن زيارة ماتشو بيتشو تتضمن إقامة متناقضة للغاية؛ إذ ينتقل السياح من أماكن إقامتهم إلى أجوا سكالينتس، ودائماً ما تقف الحافلات السياحية أمام الفنادق الفاخرة ومطاعم البيتزا والمعكرونة الصينية، وهناك فرقة موسيقى تعزف أغنية «ديسباسيتو» الشهيرة، ويزدان الميدان الرئيس بالأكاليل الطويلة، والكثير من الإعلانات المضيئة وشخصيات شعب الإنكا.

    وتوجد محطة حافلات في وسط المنطقة، وعادة ما تظهر طوابير طويلة من السياح في كل صباح؛ حيث يحمل كل واحد منهم تذكرة وموعد دخول ثابتاً، وكل 15 دقيقة تنطلق حافلة عبر المسار إلى أعلى، وبعد ذلك ينتقل السياح إلى طابور الانتظار التالي عند بوابة الدخول.


    رحلات أكثر خصوصية

    يمكن للسياح الاستمتاع برحلات أكثر خصوصية في ماتشو بيتشو؛ حيث يمكنهم التجول على مسار الإنكا حتى الوصول سيراً على الأقدام إلى المدينة المهجورة عند شروق الشمس، غير أن التجول يعتبر صعباً طوال النهار.

    200

    مبنى تضمها القلعة المشيّدة على مدرجات اصطناعية على الجبال.

    طباعة