في وادي رم بالأردن.. ليلة بين النجوم بـ25 دولاراً

صورة

أُتيح لسياح قضاء ليلة بين النجوم في صحراء وادي رم بالأردن بفضل مرصد فلكي تم تركيبه حديثاً يوفر رؤية عن قرب لبعض أجزاء نظامنا الشمسي.

ويرتبط التلسكوب، الموجودة في المرصد الفلكي في وادي رم، بجهاز تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية (جي.بي.إس) ما يُمّكن الزائرين من رؤية نجوم وكواكب مثل المريخ والمشترى والتعرف عليها.

وقال المرشد الفلكي بالمرصد، فخري العلمي، إن هدفه الأساسي هو إعادة الصلة بين الناس والطبيعة وتحويل أنظارهم عن شاشات هواتفهم، ولو لفترة قصيرة.

ويستخدم البدو، الذين يعيشون في وادي رم، النجوم في تحديد اتجاهات سيرهم منذ ألوف السنين. فهم يعتمدون على نجمة الشمال وغيرها من النجوم لمعرفة طريقهم عبر الصحراء الشاسعة. لكن مع التقدم التكنولوجي، يقول كثيرون إن الأجيال الشابة لم تعد تدرك أهمية النجوم والسماء.

وهناك هدف آخر للمرصد الفلكي وهو جذب مزيد من السائحين لوادي رم وتوفير مزيد من الأنشطة من أجلهم أثناء وجودهم بالمنطقة.

ومنذ افتتاح المرصد في نوفمبر الماضي زاره نحو 4000 شخص. وتقدر تكلفة زيارة المرصد مع حضور جلسة تمهيدية وتجربة مشاهدة النجوم بنحو 25 دولاراً.

طباعة