زحلوقة في الكاتدرائية.. «انظر إليها بشكل مختلف»

عندما بدأ الأسقف هربرت بناء كاتدرائية جديدة في مدينة نورويتش الإنجليزية، عام 1096، لم يكن يتصور أنها ستستضيف زحلوقة حلزونية بطول 50 قدماً.

لكن هذا هو بالضبط ما ستقوم به الكاتدرائية، في شرق إنجلترا، لمدة 10 أيام هذا الشهر، ما يتيح للزائرين فرصة نادرة ليتفحصوا عن قرب سقفها الذي يعود للقرون الوسطى. ويأمل أصحاب الفكرة أن تكون التجربة فرصة للتفكير بشكل مختلف في البناء والحياة.

والزحلوقة الحلزونية جزء من مشروع «انظر إليها بشكل مختلف»، وكانت فكرة الكاهن، آندي براينت، الذي قال إنها جاءته عندما كان في رحلة إلى كنيسة سيستينا في روما قبل عامين.

وقد دفعه شغف السياح لرؤية السقف الشهير، إلى التساؤل كيف يمكن للناس الحصول على أفضل رؤية لسقف الكاتدرائية.

وكتب على موقع الكاتدرائية على الإنترنت: «هل يمكن أن يساعد وجود زحلوقة حلزونية ظريفة في فتح نقاشات عن المبنى؟ بالوصول إلى القمة، سيرى الزائر الكاتدرائية بشكل مختلف حرفياً».

وفي مقابل جنيهين إسترلينيين (2.42 دولار)، يمكن للزائر التمتع برؤية فريدة لروعة المبنى المعمارية، قبل أن ينزلق على الزحلوقة الحلزونية في صحن الكنيسة. وقال براينت «تأتي التسلية من شكل الزحلوقة الحلزونية، وتأتي الجدية من إتاحة فرص للتفكير والتدبر».

والزحلوقة الحلزونية أحدث محاولة تقوم بها الكاتدرائية لجذب مصلين جدد، وتأتي بعد قرار كاتدرائية روتشستر، ثاني أقدم كاتدرائية في إنجلترا، إقامة ملعب غولف مصغر في صحنها.

طباعة