الجنادب تغزو لاس فيغاس

اجتاحت أسراب من الجنادب مدينة لاس فيغاس الأميركية هذا الأسبوع بأعداد هائلة، على نحو غير معتاد، وعرقلت عمل رادارات الطقس، وأبعدت السياح، وأثارت هستيريا على مواقع التواصل الاجتماعي. وكانت سحب من هذه الحشرات الطنانة ــ التي يقول العلماء إن سبب هجرتها عبر وادي لاس فيغاس هو الشتاء المطير أكثر من المعتاد ــ كبيرة بما يكفي ليرصدها رادار هيئة الأرصاد الوطنية.

وقالت هيئة الأرصاد في لاس فيغاس على «تويتر»: «تحليل الترددات التي التقطها الرادار يشير إلى أن معظمها لأهداف بيولوجية. يشمل هذا عادة الطيور والخفافيش، وفي وضعنا هذا على الأرجح.. الجنادب».

وقال عالم الحشرات في إدارة الزراعة في نيفادا، جيف نايت، في مؤتمر صحافي، إن هذه الهجرات تحدث كل بضع سنوات، وينبغي ألا تثير القلق، لأن هذه الحشرات ليست خطرة. لكن ذلك لم يطمئن بعض السكان.

وشوهدت هذه الحشرات، التي تنجذب للأشعة فوق البنفسجية، متجمعة في أرجاء المدينة السياحية ساطعة، وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على «تويتر» انجذاب أسراب ضخمة من الجنادب ليلاً إلى عمود الضوء المنبعث إلى السماء من فندق الأقصر في لاس فيغاس. وذكرت صحيفة لاس فيغاس ريفيو أن فندق «بست وسترن بلاس كازينو رويال» أطفأ أضواءه يومي الجمعة والسبت، حتى لا يجذب هذه الحشرات إليه.

طباعة