مدير المهرجان: 100 ألف زائر رقم نرضى عنه تماماً

محمد منير مختتماً حفلات جرش: أنا حاضر دائماً في الأردن

منير قدّم بانوراما لأبرز أغانيه التي ردّدها على مدى نحو 4 عقود. أرشيفية

اختتم المغني المصري محمد منير سهرات وليالي مهرجان جرش للثقافة والفنون في الأردن في دورته الـ34، أول من أمس، بحفل أقيم على المسرح الجنوبي للمدينة الأثرية حظي بحضور جماهيري كبير.

وقدّم منير، (64 عاماً)، بانوراما لأبرز أغانيه التي ردّدها على مدى نحو أربعة عقود منها (الليلة يا سمرا) و(عشق البنات) و(حبيبي لون الشوكولاتة) و(حتى حتى) و(شمندورة) و(يا رمان)، إضافة إلى أغنية (أنا بعشق البحر) للفنانة نجاة الصغيرة.

وفي مؤتمر صحافي سبق الحفل قال منير «أنا حاضر دائماً في الأردن، وكنت هنا العام الماضي، ولا تمر تقريباً ثلاث أو أربع سنوات إلا وزرت الأردن التي أكن لها كل الحب وأرتبط بها منذ سنوات طويلة».

وكان المغني الأردني جهاد سركيس سبق منير في اعتلاء المسرح الجنوبي، بينما شمل اليوم الختامي للمهرجان حفلاً آخر على المسرح الشمالي للأردنيتين نداء شرارة وكارولين ماضي. وقال المدير التنفيذي لمهرجان جرش للثقافة والفنون، أيمن سماوي «أتمنى أن نكون أرضينا الذائقة الفنية والثقافية لمعظم متابعي هذا المهرجان، الذي زاره هذا العام أكثر من 100 ألف، وهو رقم نرضى عنه تماماً».

وأضاف «سنعمل في الأعوام المقبلة على التجديد والتغيير، وإحداث البرامج التي من شأنها رفع الذائقة الفنية والثقافية للمتابعين الأردنيين والعرب».

وتأسس مهرجان جرش للثقافة والفنون في 1983، ويُعد أكبر حدث ثقافي وفني سنوي في الأردن يشمل أنشطة موسيقية وسينمائية وشعرية.


تأسس مهرجان جرش للثقافة والفنون عام 1983، ويُعد أكبر حدث ثقافي وفني سنوي في المملكة.

طباعة