بابا نويل يصيّف في كوبنهاغن

صورة

قد لا يقتصر عمل بابا نويل على فترة عيد الميلاد، فقد يبدأ مبكراً في الصيف، حيث ينعقد ملتقى سنوي في الدنمارك، يستجم فيه، ويقضي عطلته الصيفية، ويستعد في الوقت ذاته لجدول عمله المكدس في موسم الاحتفالات.

ويشارك حضور من دول بعيدة عن أوروبا، مثل اليابان والسلفادور، في الملتقى العالمي الـ62 لبابا نويل في كوبنهاغن، في حدث يستمر أربعة أيام، يجوبون فيه شوارع كوبنهاغن مرتدين زي هذه الشخصية الشهيرة، ويستحمون في البحر، ويتنافسون في بطولة من خمس مباريات. وعادة ما يقام الملتقى في متنزه باكن، وهو أقدم متنزه ترفيهي في العالم، ويقع خارج كوبنهاغن.

وبدأ المشاركون في الملتقى، الذي انعقد للمرة الأولى عام 1957، بالظهور أمام السائحين عند تمثال حورية البحر في كوبنهاغن، مجسدين الشخصية الرئيسة في قصة كتبها الدنماركي هانز كريستيان أندرسن.

وقال مشارك دنماركي «كما تعلمون أنا مشغول جداً في وقت عيد الميلاد، لذا أنا هنا لقضاء عطلتي التي استغلها في مناقشة أمور مهمة مع زملائي، والتحدث إلى الكثير من الأطفال». وقال مازحاً إن عمره 580 عاماً.

طباعة