الرّجال الذين يستخدمون بديل التستوستيرون..حياتهم مهدّدة!

وجدت دراسة حديثة أن الرجال الذين يستخدمون علاج بديل هرمون التستوستيرون (TRT) للحفاظ على فحولتهم، يزيد لديهم احتمال الإصابة بنوبة قلبية أو سكتة دماغية بنسبة 21%، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانيّة.

ووجد الباحثون الذين قاموا بتحليل حالة أكثر من 15400 رجل في المملكة المتحدة، أن TRT يمكن أن يؤدي إلى مشكلات في القلب تهدد الحياة في أول عامين من الاستخدام.

ويوصف علاج TRT للرجال الذين يعانون من انخفاض هرمون التستوستيرون بشكل غير طبيعي، والذي يمكن أن تكون له آثار ضارة على مستويات الطاقة والمزاج والجنس.

وتعرّض مستخدمو علاج TRT لمخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 21%، مقارنة بغيرهم، ولاسيما السكتة الدماغية أو النوبة الدماغية العابرة (TIA) أو احتشاء عضلة القلب.

واقترح الباحثون أن السبب وراء ذلك هو أن هرمون التستوستيرون الإضافي المكتسب من خارج الجسم، يزيد من احتمال تشكل جلطات الدم عن طريق التسبب في تكتل الصفائح الدموية معا. ويبدو أن المخاطر المتزايدة تستمر لفترة قصيرة فقط، وتتراجع بعد عامين من استخدام علاج TRT.

ودرس الباحثون (على وجه التحديد) حالات الرجال الذين يعانون من انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون بسبب الشيخوخة، وليس لأسباب أخرى، مثل أمراض الكبد والكلى أو مرض المناعة الذاتية.

طباعة