في إطار جولتها العالمية «لوف يورسيلف.. سبيك يورسيلف»

فرقة «بي تي إس» الكورية تُحيي أولى حفلاتها في السعودية

«بي تي إس» سجّلت نجاحاً لافتاً في منطقة الشرق الأوسط وحصدت 25 مليون استماع على منصة «أنغامي». من المصدر

تحيي فرقة «بي تي إس» لموسيقى البوب الكورية، حفلها الأول في المملكة العربية السعودية، يوم الجمعة 11 أكتوبر المقبل، على أرض استاد الملك فهد الدولي في الرياض، ضمن فعاليات «موسم الرياض» الذي يستمر حتى منتصف ديسمبر المقبل.

وسيمثل الحفل إحدى محطات الجولة العالمية للفرقة، تحت عنوان «لوف يورسيلف.. سبيك يورسيلف»، التي حطّمت الأرقام القياسيّة العالمية، لكونها الجولة الأعلى تسجيلاً للإيرادات في شهر مايو الماضي، إذ جمعت أكثر من 50 مليون دولار خلال شهر واحد، ما عزز مكانة «بي تي إس» واحدة من ألمع الفرق ضمن مشهد موسيقى البوب العالمي.

وقد سجّلت فرقة «بي تي إس» العالمية نجاحاً لافتاً في منطقة الشرق الأوسط، إذ تُعتبر فرقة البوب الكورية الجنوبيّة الوحيدة التي حصدت نحو 25 مليون استماع على منصة «أنغامي»، التي تُعد أكبر خدمة للبثّ الموسيقي عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وبدأت فرقة «بي تي إس» جولتها العالميّة «لوف يورسيلف.. سبيك يورسيلف»، يوم الرابع من مايو الماضي، من خلال إحياء حفل في ملعب «روز بول» بمدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأميركية؛ ثم توجّه أعضاء الفريق لإحياء حفلات أخرى في كل من ملعب «سولجر فيلد» في شيكاغو بولاية إلينوي، وملعب «ميتلايف ستاديوم» بمنطقة إيست راذرفورد في ولاية نيو جيرسي، وملعب «أليانز باركي» بمدينة ساو باولو في البرازيل، وملعب «ويمبلي» بلندن في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى «استاد دو فرانس» في العاصمة الفرنسية باريس. كما أحيت الفرقة، أخيراً، حفلاً موسيقياً في ملعب «يانمار ناغاي» بمدينة أوساكا باليابان، وحفلاً آخر، خلال هذا الشهر، بملعب «شيزوكا ستاديوم» في مدينة شيزوكا اليابانية.

كما دخلت فرقة «بي تي إس» العالمية التاريخ بعد أن أصبحت أول فرقة بوب كورية يتم اختيارها ضمن قائمة المرشحين للفوز بجوائز «غرامي». وفي عام 2018، حصد اثنان من ألبومات فرقة «بي تي إس» المركز الأول في قائمة «بيلبورد» لأفضل 200 ألبوم، كما بدأت جولة الحفلات العالمية التي تم بيع جميع تذاكرها بالكامل، وانفردت بصورة على صفحة غلاف مجلة «تايم» الأميركية، وأنتجت فيلماً سينمائياً سجّل أعلى الإيرادات، وحمل عنوان «بيرن ذا ستيج.. ذا موفي». وبينما يحتفي الملايين في جميع أنحاء العالم بالثقافة الموسيقية الفريدة لفرقة «بي تي إس»، يواصل النجوم الشباب المضي في استكشاف آفاق جديدة، وتعزيز التواصل بين الناس من خلال الموسيقى.

طباعة