3 من كل 10 مراهقين لم يسمعوا بـ «الفاكس»

    «الفاكس» جهاز أحدث نقلة نوعية في الاتصالات المكتبية. أرشيفية

    كشف استطلاع للرأي، أن ثلاثة من بين كل 10 مراهقين في ألمانيا لم يسمعوا مطلقاً عن جهاز الفاكس.

    وأظهر الاستطلاع، الذي أجراه الاتحاد الألماني لتكنولوجيا المعلومات (بيتكوم)، أن 49% من الذين تراوح أعمارهم بين 10 و11 عاماً، لا يعرفون الجهاز الذي كان قد أحدث نقلة نوعية في الاتصالات المكتبية.

    وفي المقابل، ذكر 15% فقط من الذين شملهم الاستطلاع أنهم لا يعرفون شيئاً عن جهاز التسجيل، الذي اختفى تماماً تقريباً من الحياة اليومية الآن.

    وقالت الخبيرة لدى «بيتكوم»، ماري آنه نيتان: «جهاز الفاكس يعرفه أغلب الأطفال والمراهقين من الأفلام.. التكنولوجيات الرقمية حلت محل أجهزة إلكترونية استُخدمت على مدار سنوات طويلة في مكاتب العمل أو المنزل في غضون سنوات قليلة».

    وتوقعت نيتان دخول أجهزة النداء الآلي «البيجر» وقرص تخزين البيانات «ميني ديسك» والقرص المرن طي النسيان تماماً قريباً. وشمل الاستطلاع 915 طفلاً ومراهقاً تراوح أعمارهم بين 6 و18 عاماً.

    طباعة