جزائري يطوّر جهاز محاكاة السيارة لتعلم القيادة

الجهاز قد يستخدم أيضاً لإعادة تأهيل سائقين تعرضوا لحوادث قاسية. من المصدر

طور المبتكر الجزائري موفق طاهر جهاز محاكاة للسيارة لمساعدة المبتدئين على تعلم قيادة السيارة في ظروف آمنة مطابقة للواقع.

والجهاز الجديد مكون من قمرات قيادة مشابهة للسيارة تماما، ويعمل بجهاز حاسوب وشاشات عرض، ما يتيح للمتدرب الانغماس في ظروف قيادة السيارة من خلال برنامج خاص يسيطر على التجربة.

ويمنح الجهاز المتدربين فرصة لتطبيق مهاراتهم النظرية التي اكتسبوها في فترة التدريب النظري، وتأهيلهم نفسياً لقيادة مركبة حقيقية، قبل نزولهم إلى الشوارع، ليعتادوا على عناصر التحكم بالسيارة، والتعرف إلى مكامن ضعفهم في التعامل مع عجلة القيادة وتحسين سيطرتهم عليها والتغلب على عنصر الخوف والرهبة منها. وقال طاهر في حديث خاص لمرصد المستقبل، إن «استخدام جهاز محاكاة القيادة أحد أفضل العناصر للتغلب على الخوف من قيادة السيارة، وبهذه الطريقة سيتعلم المتدربون الذين يخشون القيادة التفاعل مع مواقف متنوعة؛ ويشمل ذلك المواقف الخطرة المتعلقة بحوادث المرور أو عبور المشاة المفاجئ أو القيادة العدوانية للسائقين الآخرين». وأضاف أن «استخدامات جهاز المحاكاة تتضمن أيضاً، إعادة تأهيل سائقين عانوا من صدمات نفسية وتعرضوا لحوادث مرورية قاسية زرعت فيهم رهبة من قيادة المركبات».

طباعة