تسمم 240 شخصا في عيد ميلاد سيدة الفلبين الأولى

أعلنت السلطات الفلبينية إصابة أكثر من 240 شخصا وجرى نقلهم للمستشفيات، بعد مشاركتهم في حفل عيد ميلاد سيدة الفلبين الأولى السابقة إيميلدا ماركوس.
وصرح بريان وونج، مدير مكتب الاستجابة لحالات الطوارئ، في مدينة باسيج القريبة من العاصمة مانيلا، بأنه جرى نقل المصابين، الذي كانوا يعانون من دوار وغثيان وإسهال، إلى عشرة مستشفيات.
وكان هناك نحو 2500 ضيف في الحفل الذي كان مقاما في مجمع رياضي في مدينة باسيج للاحتفال بعيد ميلاد ماركوس.


تجدر الإشارة إلى أن أرملة الراحل فرديناند ماركوس تشتهر بنمط حياتها الباهظ، فهي مثلا كانت تمتلك ثلاثة آلاف زوج من الأحذية خلال حكم زوجها الذي امتد لعشرين عاما. ووفقا للصليب الأحمر الفلبيني، فإن الضيوف أصيبوا بالتوعك بعدما تناولوا وجبات طعام تتضمن بيضا مسلوقا ودجاجا ساخنا وبطاطس وأرزا.وأصدر السيناتور السابق فرديناند ماركوس الابن، نجل إيميلدا، اعتذارا علنيا. وقال في بيان إن «المنظمين يفحصون سبب التسمم الغذائي ومستعدين للتعاون مع السلطات».


وكانت ثورة شعبية أطاحت بفرديناند ماركوس عام 1986، ما أجبر أسرته على الفرار إلى الولايات المتحدة، حيث توفي عام 1989. وعادت الأسرة إلى الفلبين عام 1991

طباعة