باحثون يزيلون الفيروس المسبّب للإيدز

قال باحثون من الولايات المتحدة إنهم نجحوا، لأول مرة في تاريخ البحث العلمي، في إزالة فيروس العوز المناعي البشري (HIV)، الذي يسبب في حالة عدم علاجه مرض الإيدز، من المجموع الوراثي لحيوانات حية. وأوضح الباحثون أنهم حققوا هذا النجاح العلمي باستخدام مزيج من العقاقير الحديثة، ومقص كريسبر كاس 9 الجيني. وحسب الباحثين في دراستهم التي نشروا نتائجها، أمس، في مجلة «نيتشر كوميونيكيشنز» المتخصصة، فإنهم لم يجدوا أثراً لدى خمسة من إجمالي 13 فأراً تم علاجها بهذه الطريقة، وذلك بعد بدء العلاج بفترة وصلت إلى خمسة أسابيع.

وأكد الباحثون أن هذه الطريقة العلاجية الجديدة طالت أيضاً الفيروسات التي تظل غير نشطة في المجموع الوراثي لخلايا الجسم، وهو ما لا تنجح فيه الوسائل الطبية المستخدمة حتى الآن. وكانت الإصابة بفيروس HIV تعتبر حتى الآن حكماً بالإعدام على الشخص المصاب، حيث كان لا يرجى شفاؤه. وأصبح من الممكن الآن وقف تطور الفيروس المسبب للإيدز، باستخدام عقاقير مضادة للفيروسات القهقرية. كما أثبتت دراسات أيضاً أن فيروس HIV يصبح غير معدٍ إذا استُخدم علاج فعال لوقف انتشاره. غير أن مصابي الفيروس يضطرون إلى تناول هذه الأدوية مدى الحياة، ويمكن أن تتسبب في آثار جانبية إذا تم تعاطيها فترة طويلة.

طباعة