اعتزال ممثلة هندية مسلمة يثير ضجة في بوليوود

زايرا وسيم «18 عاماً» التي اشتهرت بدورها في فيلم «دانجال». أرشيفية

أثارت ممثلة هندية مسلمة ضجة في بوليوود والهند باعتزالها التمثيل، قائلة إنه يحيد بها عن طريق الإيمان. وكانت زايرا وسيم (18 عاماً) التي اشتهرت بدورها في فيلم «دانجال» عام 2016، قد أعلنت اعتزالها التمثيل.

وقالت زايرا: «هذا المجال جلب لي بالتأكيد الكثير من الحب والدعم والإشادة، لكنه قادني كذلك إلى طريق الجهل، فابتعدت في سكون ودون وعي عن الإيمان». وكتبت تدوينات متزامنة على صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت فيها «مع استمراري في العمل في أجواء تتعارض دوماً مع إيماني، أصبحت علاقتي بديني مهددة». وجلبت تدوينتها على موقع «إنستغرام» وحده أكثر من 27 ألف تعليق، وأكد مدير أعمالها الخبر.

وكان آخر فيلم لزايرا وسيم هو فيلم «نجمة في السر» من إنتاج عام 2017، ولعبت فيه دور صبية مسلمة تغني في السر، لأن أباها ما كان ليسمح لها بذلك.

وقالت الممثلة، رافينا تاندون، إن زايرا تجحد قطاعاً فتح لها آفاقاً، وكتبت على «تويتر»: «أتمنى فقط لو أن يرحلوا ‭‬‬بكياسة ويحتفظوا بآرائهم الرجعية لأنفسهم».

وقالت مواطنة تدعى، إفرا جان، على «تويتر» إن قرار زايرا سيصعّب على مسلمات أخريات الاستمرار في مجال التمثيل، وأضافت «ملحوظة، كان يمكنك المغادرة بهدوء، لكنك بهذا الخطاب صعبتي على كل مسلمة أخرى اختيار مهنة غير تقليدية، وكأن مجتمعنا لا يكفي».

طباعة