محمد هنيدي يبدأ جولة عالمية لتجربته الكوميدية الجديدة

«هنيدي لايف».. «ستاند أب كوميدي» تحت سقف الرقابة

صورة

من عالم المسرح والسينما، ينتقل الممثل الكوميدي المصري محمد هنيدي، إلى تجربة كوميدية جديدة في عالم «ستاند أب كوميدي»، من خلال جولة عالمية لعرض «هنيدي لايف»، الذي تم الإعلان عنه أمس، بفندق «أرماني» في دبي، وستضم جولته العديد من البلدان العربية والغربية، أبرزها الولايات المتحدة الأميركية، حيث نشأ هذا الفن.

يتميز العرض الذي سيقدمه هنيدي بتناوله موضوعات متعلقة بالحياة اليومية المصرية، وتسانده في العرض ندى موسى، إضافة إلى عازف الجاز اللبناني، شادي ناشف.

وتحدث هنيدي عن العرض الجديد، مشيراً إلى أن هذه التجربة مهمة بالنسبة إليه، فكانت في البداية أحلامه ترتبط بالمسرح والسينما، ولم يكن في الحسبان أن يقدم «ستاند أب كوميدي»، لكن بدأ الموضوع يكبر إلى أن اقتنع بالفكرة. وأكد هنيدي خلال المؤتمر أنه لطالما التزم بسقف رقابة معين في كل أعماله، وسيبقى تحت السقف الرقابي نفسه في «هنيدي لايف»، ولن يتطرّق لأي موضوعات لا تتناسب مع ثقافة المجتمع العربي أو الشرقي، مشيراً إلى وجود الكثير من الموضوعات التي يمكن تناولها على المسرح دون تجاوز هذا السقف، فمتعته الشخصية هي إضحاك الناس، وسيكون ذلك متاحاً. وأكد أن فن «ستاند أب كوميدي» يعتمد على الموضوعات الشخصية، لكنه تعاون مع الكاتب عمر طاهر، وقد وضع له الإطار العام والسيناريو للعرض.

قلق

وأوضح هنيدي أن «القلق من أي عمل جديد يبقى دائماً موجوداً، لكن المريح في هذه التجربة بالنسبة إليه، أنها حالة يحبها ويحب تقديمها على المسرح»، مبيناً أنه سيلتفت إلى خصوصية كل دولة، ليتمكن من إضحاك الناس. وأكد بطل فيلم «صعيدي في الجامعة الأميركية»، أن المشروع الجديد لا يمكن وضعه في خانة التخلي عن المسرح بأي شكل من الأشكال، فهو جزء من الحالة المسرحية بشكل عام، منوّها بأنه لن يتطرّق الى الموضوعات الغريزية، مشدداً على أن هذا الفن خرج من رحم المسرح، وهو نوع جديد من الكوميديا، التي يكون فيها الجمهور شريكاً. وعن الثقافات الأخرى، نوّه هنيدي بأنه بلا شك سيأخذ على عاتقه هذا الأمر مع الكاتب، فهناك كثير من الأمور الإنسانية المشتركة بين الدول العربية، كما أنه يعرف الكثير عن خصوصيات الشعوب، وسيعكس الأمر على المسرح.

وعن تفاصيل الجولة والعرض الكوميدي، لفت إلى أنها ستبدأ في سبتمبر، وستنتقل إلى أميركا وأستراليا وكندا، والعديد من الدول العربية.

لون مفتقد

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة خيال السعودية، فيصل المكري، أن «الشركة حازت الحق الحصري لجولة العروض في العالم العربي»، مشيراً إلى أن هذا اللون مفتقد في العالم العربي، فلا يوجد فنان يقدم هذا النوع من الكوميديا، متأملاً أن تكون التجربة جميلة. وسلط الضوء على النقلة النوعية في المملكة العربية السعودية، ورؤية 2030، والدور الذي قامت به هيئة الترفيه، ودور وزارة الثقافة في كل هذه التطورات الحاصلة، لمشاركة هذا النجاح. وأكد أن الجولة في الشرق الأوسط ستبدأ من نوفمبر من الرياض، وسيكون هناك جولة في السعودية وبعدها أبوظبي ودبي والبحرين وبيروت، والعديد من الدول العربية.

سيناريو جاهز

قام بكتابة السيناريو الخاص بعرض «هنيدي لايف» عمر طاهر، إضافة إلى فيلمه الأخير «كينغ سايز». وعن عرض «ستاند اب كوميدي»، قال طاهر لـ«الإمارات اليوم»: «العرض تصل مدته إلى ساعة، ويقوم على النقد الساخر للمجتمع المصري بكل تفاصيله، الحب والشهرة والزواج والسوشيال ميديا والكرة، وغيرها من الموضوعات». أما الفيلم فهو مازال قيد التصوير ويقوم على فكرة عقلة الإصبع، إذ يتحول هنيدي إلى شخص طوله 10 سنتيمترات. وعن الاختلاف بين الكتابة في الكوميديا الدرامية و«ستاند أب كوميدي»، أشار طاهر إلى أن الأخير أكثر صعوبة، لأنه يتطلب امتاع الجمهور بشكل مباشر ومن قبل شخص واحد، وهذا يختلف عن الفيلم الذي تسانده عناصر كثيرة ومنها الصورة، وبالتالي يتطلب حبكة جيدة للقصص وربطها ببعضها بعضاً بشكل غير ممل.

موسيقى

تحدث شادي ناشف، عن مشاركته بالعرض، قائلاً: «أشكر الجميع على هذا العمل الذي سأكون جزءاً منه، وقد انتظرت كثيراً كي أشارك في عمل كهذا». ولفت إلى أن وجوده بالأساس سيكون محصوراً بلعب موسيقى الجاز والبلوز، لكن ما سيحدث على المسرح سيكون مرتبطاً بالعرض، فمن الممكن أن يحدث تدخلات مع هنيدي.

فرصة مميزة

أكدت ندى موسى، التي ستشارك هنيدي في العمل، أن العمل معه كانت أمنية بالنسبة لها، ووجودها مع هنيدي في هذه التجربة فرصة مميزة. وعن دورها في العرض، لفتت إلى أنها ستقدم الشخصية المكتوبة في السيناريو، لكن بطبيعة عملها في المسرح هي مطمئنة، لاسيما أنها مدركة أهمية التفاعل مع الجمهور.

 

 

طباعة