تسعى إلى إثراء الصناعة السينمائية وإنتاج الأعمال

«الشارقة للفنون»: أميركي وفلبيني يفوزان بمنحة الأفلام القصيرة

من عروض الدورة السابقة لمنصة الشارقة للأفلام. من المصدر

أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون عن اسمي الفائزين بمنحة إنتاج الأفلام القصيرة، ضمن منصة الشارقة للأفلام، وهما: جوليان ألكسندر (الولايات المتحدة الأميركية)، وإيمرسون رييس (الفلبين)، حيث سيحصلان على مبلغ 30 ألف دولار لإنتاج فيلميهما القصيرين، اللذين سيعرضان خلال الدورة المقبلة من منصة الشارقة للأفلام في ديسمبر المقبل.

وتم اختيار الفائزين من بين 350 مشتركاً من 65 دولة، تقدموا بأعمالهم للحصول على المنحة.

ويعمل جوليان ألكسندر أستاذاً في جامعة «لاس كروسيس» في ولاية نيومكسيكو الأميركية، حيث يدرس صناعة الأفلام. وقام بكتابة وإخراج مجموعة من الأفلام القصيرة منها: «بيتْ بلو» 2018، «وات إيلس» 2016، و«بوفالو» 2014، وله العديد من الإنتاجات المسرحية والأفلام الأخرى.

أما إيمرسون رييس فيعيش ويعمل في مدينة باتانجاس الفلبينية، وأنتج وكتب وأخرج العديد من الأفلام القصيرة والطويلة، منها: «المهجع» 2017، والفيلم الوثائقي التجريبي «بيدينغ» 2016، و«م.ن.ل 143»، الذي صور داخل حافلة صغيرة، وعرض للمرة الأولى في الدورة الـ66 من مهرجان إدنبرة السينمائي.

وسبق للفائزين أن عرضا أعمالهما ضمن فعاليات مؤسسة الشارقة للفنون في سنوات سابقة، إذ قدم ألكسندر فيلمه «ليو» ضمن الدورة السابقة من منصة الشارقة للأفلام، أما رييس فقدم فيلمه «وداعاً للبشرة والجلد الميت الذي عاش معها» خلال الدورة الـ11 من بينالي الشارقة.

وتأتي هذه المنحة في إطار المبادرة السنوية التي أطلقتها المؤسسة ضمن منصة الشارقة للأفلام لدعم صنّاع الأفلام المكرسين والناشئين، وإثراء الصناعة السينمائية وإنتاج الأفلام في دولة الإمارات والمنطقة، وأقيمت الدورة الأولى للمنصة في 18 يناير الماضي، وعُرِض فيها ما يزيد على 140 فيلماً، ما بين روائي ووثائقي وتجريبي من 40 دولة.


350

مشتركاً من 65 دولة، تقدموا بأعمالهم للحصول على المنحة.

طباعة