مصر تسعى إلى وقف بيع رأس توت عنخ آمون في مزاد

الرأس يبلغ طوله 28.5 سنتيمتراً. أ.ب

طالبت مصر بوقف إجراءات بيع رأس تمثال منسوب إلى الملك توت عنخ آمون، مع التحفظ عليه، واسترداده، بعدما أعلنت إحدى أكبر دور المزادات في لندن طرحه للبيع.

وقالت وزارتا الخارجية والآثار، في بيان صدر مساء أول من أمس، إن السفارة المصرية في لندن خاطبت السلطات البريطانية، بشأن القطعة الأثرية التي أدرجتها «كريستيز» في مزاد مقرر له الرابع من يوليو المقبل، للمطالبة بوقف البيع.

والقطعة عبارة عن رأس تمثال من حجر الكوارتزيت لآمون، منحوت بملامح الملك الشاب توت عنخ آمون من الأسرة الـ18، والذي حكم مصر بين 1333 و1323 قبل الميلاد. ومن المعتقد أن الرأس البالغ طوله 28.5 سنتيمتراً جزء من تمثال للفرعون الشاب، في وضع الجلوس.

ورغم السنوات القليلة التي قضاها في حكم مصر، يكتسب توت عنخ آمون شهرة عالمية، بسبب مقبرته التي اكتشفت كاملة في وادي الملوك عام 1922، وضمت كنوزاً ذهبية كبيرة.

وهذه أول مرة يظهر فيها رأس التمثال منذ 1985، إذ تشير البيانات المصاحبة للقطعة بموقع كريستيز إلى أنها كانت ضمن مجموعة مقتنيات خاصة لشخص ألماني.

 

طباعة