كوريا الجنوبية ناعية «السيدة لي»: فقدنا شخصية عظيمة

توفيت لي هي - هو، أرملة الرئيس الكوري الجنوبي السابق، كيم داي - جونج، عن عمر ناهز 96 عاماً، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الكورية الجنوبية «يونهاب» أمس، عن مساعدين لها.

وأوضحت الوكالة أن لي - التي عملت رئيسة لمركز «كيم داي جونج للسلام»، الذي أسسه زوجها لتعزيز المصالحة بين الكوريين والسلام العالمي ومكافحة الفقر في العالم - قد نقلت إلى مستشفى في سيؤول بسبب معاناتها من سرطان الكبد.

من جانبه، قال الرئيس الكوري الجنوبي، مون جيه - إن: «إن كوريا الجنوبية قد فقدت شخصية عظيمة، بالإشارة إلى لي، حيث قام بنشر تعليقه على موقعي (توتير) و(فيس بوك) فور إعلان نبأ الوفاة، أثناء زيارته إلى العاصمة الفنلندية هلسنكي.

وأضاف الرئيس الكوري الجنوبي عن لي، التي كانت من الجيل الأول من ناشطات الحركة النسوية في كوريا الجنوبية، والتي كرّست نفسها لحملات الدفاع عن حقوق المرأة: «سنودع اليوم شخصية عظيمة عاشت من أجل النساء عبر حياتها».

وكان زوج لي الراحل، الذي توفي عام 2009، شغل منصب رئيس البلاد خلال الفترة من 1998 إلى 2003، إذ عُرف بسياسته «الشمس المشرقة» في التعامل مع كوريا الشمالية.

ورافقت لي زوجها إلى بيونغ يانغ في عام 2000، لحضور القمة التاريخية الأولى بين الكوريتين، مع الزعيم الكوري الشمالي آنذاك، كيم جونج إيل. وفاز كيم داي جونج بجائزة نوبل للسلام في وقت لاحق من ذلك العام. وبعد وفاة زوجها، قامت لي برحلتين إلى كوريا الشمالية في عامي 2011 و2015 من أجل مواصلة الضغط للمصالحة بين الكوريتين.

وزارت لي كوريا الشمالية في ديسمبر 2011، لتقديم التعازي في وفاة الزعيم الكوري الشمالي السابق كيم جونج - إيل، معبّرة عن أملها في أن تسهم زيارتها في تحسين العلاقات بين الكوريتين. كما زارت كوريا الشمالية مرة أخرى في أغسطس 2015 بناءً على دعوة شخصية من الزعيم كيم جونج - أون.

 

طباعة