ثورة في الجراحة التجميلية: نسيج غضروفي قابل للحقن

طوّر فريق من العلماء الصينيين غضروفاً قابلاً للحقن يمكن استخدامه لإصلاح الأنسجة البشرية، وقد تؤدي التقنية الجديدة إلى ثورة في عالم الجراحة التجميلية عن طريق حث خلايا المريض على تطوير غضاريف لاستخدامها في تغيير مظهره وإصلاح التشوهات.

وأخذ العلماء جزءاً صغيراً من الأنسجة الغضروفية في الأذن واستخلصوا عدداً من الخلايا لتنميتها مخبرياً من أجل الحصول على عدد كافٍ منها، ثم ملؤوا قوالب قابلة للتحلل الحيوي -والمطبوعة باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد- بهذه الخلايا وحقنوها بعد ذلك في جسم المريض مباشرة.

ويتمتع فريق العلماء بشهرة كبيرة، إذ استطاع خلال العام الماضي تطوير أذن بشرية في المخبر وإعادة زرعها في جسم المريض.

وتتيح تقنية حقن النسيج الغضروفي –وفقاً لتساو ييليين مدير المركز القومي لبحوث الهندسة النسيجية- نمو أجزاء من غضاريف الأنف والذقن وتطورها إلى أنسجة وظيفية بالكامل بعد مدة من الزمن، ومن الممكن أن تساعد هذه الطريقة على إعادة بناء أعضاء كاملة.


تتيح تقنية

حقن النسيج

الغضروفي

نمو أجزاء من

غضاريف الأنف

والذقن وتطورها.

طباعة