ألمانيا: المتبرعون بالدم في تناقص

حذّر الصليب الأحمر الألماني من تأثير التحول الديموغرافي في ألمانيا في عمل هيئات التبرع بالدم التابعة له.

وبمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم، الذي يوافق يوم الجمعة المقبل، قال مارتين أوسترر، من الصليب الأحمر الألماني، إن مقدار النقص في عدد المتبرعين بالدم يبلغ 100 ألف متبرع سنوياً. وأضاف أن «النظام التضامني للتبرع بالدم يترنح»، لافتاً إلى أنه في الوقت نفسه يتزايد عدد حالات العلاج في المستشفيات، مع تزايد في نسبة المرضى (فوق 65 عاماً)، من أصحاب الحاجة المتزايدة إلى الدم. وأوضح أن نسبة المتبرعين بالدم تبلغ حالياً 3% فقط من إجمالي سكان ألمانيا، فيما تبلغ نسبة من يمكنهم التبرع نحو 33%.

ويسعى الصليب الأحمر إلى رفع النسبة، ويقود حملة دعائية بمناسبة اليوم العالمي للتبرع بالدم تحت شعار «الفصيلة المفقودة، لا ترد على الذهن إلا عند افتقادها».

يذكر أن كل إنسان بالغ سليم يستطيع أن يتبرع حتى عمر 73 عاماً، ويمكن للرجال التبرع بالدم ست مرات سنوياً، فيما يمكن للنساء التبرع بالدم أربع مرات.

طباعة