كشفت عن برنامجها السنوي من سبتمبر حتى يونيو المقبلين

«دائرة الثقافة»: موسم حافل بالإبداع والمهرجانات

أيام الشارقة المسرحية التي تنطلق في مارس المقبل من أبرز محطات البرنامج. أرشيفية

كشفت دائرة الثقافة في الشارقة عن برنامجها السنوي الخاص بالمهرجانات والملتقيات الدائمة، والذي يبدأ من شهر سبتمبر المقبل حتى يونيو 2020، ويضم العديد من الأنشطة والفعاليات للإدارات والأقسام في الدائرة.

وقال رئيس دائرة الثقافة، عبدالله محمد العويس، على هامش اجتماع أقرت فيه الدائرة البرنامج، إن «الدائرة تهدف، من خلال البرامج والأنشطة، مواكبة المشهد الثقافي والفكري في المنطقة العربية، ومتابعة الأدب الإنساني في العالم من خلال الإنتاج الفكري والأدبي، ومن خلال الإصدارات والأنشطة الفاعلة التي تشرك فيها جميع شرائح المجتمع بمختلف الاهتمامات الثقافية». وأضاف أن الدائرة تنظم عدداً من البرامج الثقافية الشهرية والسنوية التي تتضمن ورش عمل، ودورات فنية، ومعارض، وأمسيات، ومحاضرات، وندوات، وملتقيات شعرية، وندوات ثقافية وعروضاً مسرحية، إضافة للعديد من الجوائز في كل حقول الإبداع، عبر برامج جديدة تأتي نتيجة لتقييم ما طرح في دورات سابقة».

وتابع العويس أن «الشارقة من خلال المهرجانات التي تقام بمعدل مهرجان كل شهر، في بيوت الشعر التي انطلقت بفاعلية في مختلف البلدان العربية، مثلت منظومة مستدامة، ومحركاً لأدوات التفاعل الإنساني من خلال الشعر، وانفتاحاً على مدارسه ومناهجه»، لافتاً إلى أن المهرجانات الشعرية في الشارقة تعد استكمالاً للمشروعات الثقافية، وتتويجاً للجهد خلال العام، وتكريماً لقامات أسهمت بدورها في تحريك الساحة الشعرية.

انطلاقة

وينطلق برنامج الموسم الجديد في سبتمبر المقبل بفعالية ملتقى الشارقة للشعر العربي (شعراء من لبنان)، وملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من العراق)، إلى جانب ملتقى السرد بدورته الـ16، الذي يعقد للمرة الثالثة خارج الشارقة في مدينة عمان الأردنية، ومهرجان كلباء للمسرحيات القصيرة.

وفي أكتوبر المقبل، تنظم مهرجان مراكش للشعر العربي بدورته الثانية في المغرب، بالإضافة إلى نشاطات ثقافية في مدينتي شيص والنحوة ووادي الحلو، وملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من تونس)، ومهرجان المفرق للشعر العربي بمدينة المفرق الأردنية، ومهرجان دبا الحصن الثقافي. بينما تبدأ فعاليات شهر نوفمبر بمهرجان كلباء الثقافي في دورته الرابعة، ومهرجان الأقصر للشعر العربي في دورته الرابعة بمصر، ومهرجان الخرطوم للشعر العربي في السودان الدورة الثالثة، واحتفالات اليوم الوطني وأمسية شعرية بالتزامن مع يوم الشهيد.

بينما يشهد شهر ديسمبر مهرجان القيروان للشعر العربي بتونس في دورته الرابعة، ومهرجان الفنون الإسلامية، وفعاليات أخرى.

2020

تستهل فعاليات 2020 في شهر يناير بمهرجان الشارقة للشعر العربي الدورة الـ18، في الفترة من 5 إلى 10 يناير المقبل، وملتقى مليحة الثقافي الدورة الثالثة، ومهرجان خورفكان المسرحي. أما أنشطة فبراير فتبدأ بمهرجان الشارقة للشعر الشعبي، والقوافل الثقافية، ومهرجان نواكشوط للشعر العربي في موريتانيا، ومهرجان دبا الحصن للمسرح الثنائي الدورة الخامسة، إضافة لملتقى الشارقة 17 للمسرح العربي. وفي مارس المقبل تنظم ورشة فن الشعر والعروض، الدورة الـ12، بالإضافة إلى حفل تكريم مؤلفي إصدارات الدائرة الدورة العاشرة، وأيام وادي الحلو للشلة الشعبية الدورة الخامسة، بالإضافة إلى ملتقى الشارقة للشعر العربي (شعراء من الجزائر)، وملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من السعودية)، واحتفالية اليوم العالمي للشعر، وأيام الشارقة المسرحية الدورة الـ30، ومهرجان خورفكان الثقافي.

فيما يبدأ شهر أبريل بملتقى الشارقة للخط، وفعاليات الدورة الـ23 لجائزة الشارقة للإبداع العربي الإصدار الأول في الرباط بالمغرب، وملتقى الشارقة للشعر الشعبي (شعراء من مصر)، ومهرجان الشارقة للمسرح المدرسي، وجائزة الشارقة للثقافة العربية - اليونسكو بباريس. بينما يشهد شهر مايو المقبل أمسيات شعرية عربية وشعبية، ومهرجان تطوان للشعر العربي بالمملكة المغربية.


عبدالله محمد العويس:

«البرنامج يتضمن ورش عمل، ودورات فنية، ومعارض، وأمسيات، ومحاضرات، وملتقيات شعرية، وندوات وعروضاً مسرحية».

المهرجانات الشعرية في الشارقة تعد استكمالاً للمشروعات الثقافية.

5

يناير المقبل، تنطلق فعاليات مهرجان الشارقة للشعر العربي الدورة الـ18.

طباعة