حمية البحر المتوسط مفيدة لمرضى السكري

حمية البحر المتوسط الصحية تشمل أغذية غنية بالفواكه والخضراوات. أرشيفية

تشير دراسة أميركية إلى أن وظائف المخ لدى مرضى السكري قد تتحسن إذا اتبعوا حمية البحر المتوسط الغنية بالفواكه والخضراوات والبقوليات والحبوب الكاملة والأسماك والدهون الصحية.

وارتبطت حمية البحر المتوسط منذ فترة طويلة بصحة أفضل للقلب والمخ، وكذلك تقليل خطر الإصابة بالسكري.

وقالت كبيرة الباحثين في الدراسة، جوزيمير ماتي، وهي من كلية تي.إتش. تشان للصحة العامة التابعة لجامعة هارفارد في بوسطن، إن «الأبحاث التي أجريت حتى الآن لم تقدم صورة واضحة عن الفوائد الإدراكية لاتباع مرضى السكري أو غير المصابين بهذا المرض لهذا النظام الغذائي».

وأضافت أن «حمية البحر المتوسط الصحية تشمل أغذية غنية بالفواكه والخضراوات التي تحتوي على مضادات الأكسدة، وعلى الأسماك والزيوت التي تحتوي على دهون صحية، وتساعد تلك العناصر الغذائية في الحفاظ على الوظائف الإدراكية من خلال تقليل الالتهابات والتأكسد في المخ».

وأوضحت ماتي أن تلك الفوائد قد تساعد كل الأشخاص، سواء كانوا مصابين بالسكري أم لا، لكن عندما يكونون مصابين بالسكري فإن تناول أغذية تحتوي على البقوليات والحبوب الكاملة بوفرة، وهو ما يوجد في حمية البحر المتوسط المعروفة، قد يساعد على إبقاء معدل السكر في الدم تحت السيطرة بشكل جيد، ويحسن بالتالي من الوظائف الإدراكية.

طباعة