يحل ضيف شرف على النسخة الـ 11 للمعرض برومانيا

ابتكارات أحمد مجان.. محطة جذب في تحدي المخترعين الأوروبيين

مجان استعرض أمام الوفود الزائرة خمسة اختراعات حازت جوائز دولية. من المصدر

شكّلت منصة المخترع الإماراتي، أحمد عبدالله مجان، في تحدي المخترعين الأوروبيين، بمدينة ياش الرومانية، محطة جذب لوفود ومتخصصين وزوار، حرصوا على التعرف إلى ابتكارات مجان المتنوعة.

ووصف رئيس تحدي المخترعين الأوروبيين، البروفيسور بيتر فيزورانو، مجان بـ«سفير الاختراع العالمي»، مشيداً بإنجازات المخترع الإماراتي، ومبادرته الناجحة في تنظيم ملتقى المخترعين الخليجي الأول، الذي اختتم أخيراً بدبي.

ودعا رئيس تحدي المخترعين الأوروبيين في مدينة ياش الرومانية، والذي يحل مجان ضيف شرف عليه، إلى تعميم مبادرة شهر الابتكار الإماراتي عالمياً، مثنياً على دعم دولة الإمارات وقيادتها للابتكار، ورعاية الكثير من المبادرات والمراكز والجوائز الداعمة للاختراع.

وكانت منظمة المخترعين الأوروبيين قد وجهت الدعوة إلى أحمد مجان، ليكون ضيف شرف النسخة الـ11 لتحدي 2019، بمدينة ياش الرومانية، التي تبعد 500 كيلومتر عن العاصمة بوخارست، والذي يشارك فيه باحثون ومخترعون من أكثر من 40 دولة. وبعد حفل الافتتاح، زارت وفود دولية منصة أحمد مجان، الذي استعرض خمسة اختراعات حازت جوائز دولية، برعاية الاتحاد الدولي للمخترعين بجنيف (إيفا). وأصبح المعرض الأوروبي للإبداع والابتكار من التقاليد المعترف بها في العالم العلمي، إذ يتمتع بميزة الجمع بين باحثين ومخترعين من جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى أشخاص عاديين متحمسين للعلم والابتكار والبحث. من ناحيته، قال المخترع الإماراتي، أحمد مجان، إن «المعرض يلفت الانتباه إلى مفاهيم البحث والابتكار، التي تسهم في النمو الاقتصادي، وخلق فرص العمل، وفي نهاية المطاف، حياة أفضل لنا جميعاً». وأضاف أن «جوائز المعرض تحفّز على الإبداع والابتكار والبحث، كما يشجع تكريم أصغر مخترع على إشراك الشباب». وسيحصل أفضل اختراع في المعرض على جائزة قيمة، مقدمة من مؤسسة دان فويكو ليستو الرومانية للتنمية التعليمية. ويضم المعرض أكثر من 620 مشروع اختراع، ومشروعاً بحثياً، من فئات عدة، من بينها: البيئة ومكافحة التلوث، الطاقة والتنمية المستدامة، الزراعة والصناعة الغذائية، الطب، الصحة، مستحضرات التجميل، والمعدات الصناعية، في نحو 90 منصة عرض تشمل المختبرات والهندسة الميكانيكية والمعادن ومواد البناء والطيران وصناعة الآلات والنقل وصناعة الكيماويات والنسيج وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والطباعة والإعلان والسلامة وحماية وإنقاذ الأشخاص والرياضة والألعاب والترفيه. وتمكن زوّار المعرض من رؤية ابتكارات أجهزة طبية، وعروض توضيحية للأساليب العلاجية المبتكرة في علم الأعصاب والأورام، وطرق تنقية المياه أو الهواء، وأنواع جديدة من النباتات، وغيرها من المجالات.

أحمد مجان:

• «المعرض يلفت الانتباه إلى مفاهيم البحث والابتكار، التي تسهم في حياة أفضل لنا جميعاً».

طباعة