صديقان يدافعان عن ميغان: الدوقة لم تعش أبداً دور النجمة

ميغان وهاري ومولودهما الأول آرتشي. رويترز

دافع اثنان من أصدقاء ميغان، زوجة الأمير هاري، عنها في مواجهة موجة من الحديث السلبي في الصحافة البريطانية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر الدمع في عيني خبير التجميل دانيال مارتن، وهو يتحدث عن ميغان، التي جمعته بها صداقة طويلة، قبل أن تحمل الممثلة الأميركية السابقة لقب دوقة ساسكس.

وقال، في مقابلة مع تلفزيون «سي.بي.إس» في الولايات المتحدة، وفقاً لمقتطف نشرته المحطة: «أعلم أنها لا تستحق كل هذا الحديث السلبي في الصحافة».

وبعد أقل من عام على زواجها من الأمير هاري، حفيد ملكة بريطانيا في مايو 2018، أطلقت صحف بريطانية عليها لقب «الدوقة صعبة المراس». ونشرت صحف أخرى تقارير غير منسوبة لمصادر، عن خلافات بين ميغان، وشخصيات في العائلة المالكة.

وأضاف مارتن: «في السنوات التي عرفتها فيها، لم تعش أبداً دور النجمة.. على الإطلاق». بينما قالت الممثلة الأميركية جانينا جافانكار، التي حضرت مع مارتن حفلاً أقامته ميغان في نيويورك، في فبراير الماضي، قبل استقبال مولودها، إن الدوقة تتجنب التغطية الإعلامية.

والمقابلتان جزء من تقرير لـ«سي.بي.إس»، بعنوان «ميغان وهاري زائد واحد»، بمناسبة مولد طفلهما الأول آرتشي، في السادس من مايو الجاري.

طباعة