البطلة المرضعة في «صراع العروش» تحظى بمديح الأمهات

جيما ويلان تؤدي دور شخصية يارا غريغوي. أرشيفية

التصوير ليس الشيء الوحيد الذي يتم في موقع تصوير مسلسل «جيم أوف ثرونز» (صراع العروش)، على الأقل عندما تكون هناك استراحة للنجوم.. إذ أشاد المعجبون - الأمهات بالتحديد - بالممثلة جيما ويلان، بعدما نشرت صورة وهي ترضع طفلتها، بينما ترتدي زي الشخصية يارا غريغوي خلال استراحة في موقع تصوير المسلسل التلفزيوني الناجح، الذي يعرض حالياً في موسمه الثامن والأخير.

حصلت الصورة التي نشرتها ويلان على تطبيق «إنستغرام» على 150 ألف إعجاب، وتعليق المئات من الأشخاص في خلال أربعة أيام. وكتبت إحدى المتابعات: «شكراً على مشاركة هذا للمساعدة على جعل الرضاعة الطبيعية أمراً طبيعياً». وقالت أخرى: «لا أدرى ما إذا كان هذا هو هدفك.. لكن هذا يعني الكثير للنساء».

ويأتي الثناء فيما تدفع النساء في كثير من أنحاء العالم في اتجاه تقبل أكبر للرضاعة الطبيعية، وحمل الأطفال الصغار في الأماكن العامة أو مكان العمل.

ولفت القليل من السياسيين الانتباه إلى هذه القضية بأن ضربوا بأنفسهم مثلاً، في حين أن بعض النواب البرلمانيين غيروا القواعد بالسماح للأطفال بدخول غرف البرلمان في السنوات الأخيرة.

وشاركت السيناتور الأميركية تامي داكوورث في 2018 في تصويت بينما كانت رضيعتها بين ذراعيها، في حين أن النائبات في أيسلندا وأستراليا تصدرن عناوين الأخبار عندما أرضعن أطفالهن في البرلمان في 2016 و2017.

ولكن كان هناك أيضاً بعض الرفض. ففي ألمانيا، تم منع النائبة عن حزب الخضر، مادلاينه هينفلينغ، من إحضار وليدها إلى برلمان الولاية قبل عام. واستشهدت لجنة استشارية برلمانية بـ«أسباب حماية الأطفال» في مكان العمل.

ووصفت هينفلينغ القرار بأنه «تفكير ذكوري نموذجي قديم» في حوار مع شبكة «سي إن إن» التلفزيونية. وقالت: «ليس واقعياً أن يقول شخص ما: يجب أن تبقي طفلك الذي يبلغ من العمر ستة أسابيع مع جليسة أطفال، خصوصاً إذا ما كان لايزال في فترة الرضاعة».


150

ألف إعجاب حصلت

عليها الصورة التي

نشرتها ويلان على

تطبيق «إنستغرام».

طباعة