شاب دنماركي يُضرب عن الطعام من أجل حماية المناخ

    قرّر شاب دنماركي الدخول في إضراب عن الطعام للمطالبة بمزيد من الجهود لحماية المناخ، وقال ميكل بريكس، (19 عاماً)، إنه يعتزم الإضراب عن الطعام حتى الانتخابات التشريعية الدنماركية، المقررة في الخامس من يونيو المقبل.

    وأضاف الشاب، المنحدر من مدينة فريدريكسهافن، أقصى شمال الدنمارك: «أريد أن يستيقظ الساسة في الدنمارك، وأن يفعلوا شيئاً من أجل المناخ».

    وأشارت الناشطة السويدية الشهيرة في مجال المناخ، غريتا تونبرغ، قبل أيام، إلى إضراب بريكس عبر تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

    ونصح بريكس بعدم اتباع خطواته والدخول في إضراب عن الطعام، مضيفاً: «لا أوصي أحداً بالدخول في إضراب عن الطعام، فهذا أمر خطر».

    طباعة