«اصرخ» على مدار الساعة.. برعاية الأميرين وليام وهاري

أطلق الأميران البريطانيان وليام وهاري، وزوجتاهما كيت وميغان، خدمة نصية جديدة عبر الهاتف، أمس، لمساعدة من يمرّون بأزمات نفسية.

وقوبل حديث الأميرين بصراحة عن معانتهما مشكلات الصحة النفسية، في أعقاب وفاة والدتهما الأميرة ديانا، في حادث سيارة عام 1997، بإشادات كثيرة، وجعل الشقيقان من المسألة إحدى القضايا الرئيسة التي يتصديان لها. وتهدف الخدمة النصية الجديدة التي أطلق عليها اسم «شاوت» (اصرخ)، إلى تقديم الدعم على مدار الساعة لمن يمرون بأزمات نفسية، كالأفكار الانتحارية، والاعتداءات والمشكلات العاطفية، والتنمر، عن طريق توصيلهم بمتطوعين مدربين، لمساعدتهم على إيجاد دعم على المدى الطويل.

وقال الأميران وزوجتاهما: «نشعر بحماسة هائلة لإطلاق هذه الخدمة، لأن بإمكانها الوصول إلى آلاف المستضعفين يومياً». وأضافوا في بيان «استطعنا جميعاً رؤية الخدمة وهي تعمل عن كثب، ونحن متحمسون لمستقبلها. نأمل أن ينضم إلينا المزيد منكم ليكونوا جزءاً من شيء مميز للغاية».

وأشار القائمون على الخدمة النصية إلى أنها تستهدف الشبان على نحو خاص، وأن استخدام الرسائل النصية يعني أنها ستتمتع بالخصوصية والهدوء، ما يسمح للناس باستخدامها في المدارس أو الحافلات أو في المنزل.

وظهر الأمير وليام في فيديو بمناسبة إطلاق الخدمة، ودعا الناس إلى المشاركة فيها، لأنها تسعى إلى التوسع من 1000 إلى 4000 متطوع.

 

طباعة