الطفل الأفغاني الراقص بساق اصطناعية.. لا شيء يضاهي سعادته ومعاناته

    أحمد رحمن (خمسة أعوام). رويترز

    حظي مقطع فيديو لطفل أفغاني وهو يرقص بساق اصطناعية على أنغام الموسيقى وحوله بعض الناس يصفقون ويضحكون؛ بشعبية طاغية بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي في أفغانستان.

    وحتى أمس، حصل المقطع المصور الذي يظهر فيه الطفل الأفغاني أحمد رحمن (خمسة أعوام) من إقليم لوجار، شرق البلاد، على أكثر من 40 ألف إعجاب، كما قام أكثر من 12 ألف مستخدم بمشاركته على موقع «تويتر» للتواصل. وجرى تصوير المقطع المصور عقب تركيب ساق اصطناعية للطفل في مركز لجراحات العظام بالعاصمة كابول.

    وحملت المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في أفغانستان رويا موساوي، الفيديو يوم الاثنين الماضي، قائلة إن الصبي فقد ساقه في انفجار لغم أرضي في بلدته. وكتب أحد مستخدمي «تويتر»: «لا شيء يضاهي سعادته ومعاناته».

    وكتب مستخدم آخر: «يا له من فتى محبوب وبشوش ومقدام.. يجب وقف استخدام الألغام الأرضية على الفور».

    وبحسب اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جرى تقديم عدد قياسي من الأطراف الاصطناعية وغيرها من أجهزة جراحات تقويم العظام بلغت 22 ألف جهاز للمرضى الأفغان في مراكز إعادة التأهيل التابعة للجنة في أنحاء البلاد العام الماضي. وقال مدير برنامج إعادة التأهيل البدني باللجنة في أفغانستان ألبرتو كايرو: «العدد القياسي من الأفغان الذين يسعون لنيل المساعدة في إعادة التأهيل (البدني) يعكس المستويات الهائلة من الحاجة».

    طباعة