السويد تنعى نجمتها بيبي أندرسون

نعت السويد النجمة السويدية بيبي أندرسون، التي اشتهرت بأدوارها في العديد من الأفلام من إخراج إنجمار بيرجمان، والتي توفيت أول من أمس، عن عمر يناهز 83 عاماً. وكتبت رئيسة المعهد السويدي للسينما، آنا سيرنر، في تغريدة على «تويتر» عقب إعلان وفاة أندرسون: «لا يمكن أن يكون من المبالغة تقدير إنجازات بيبي أندرسون في السينما السويدية». وظهرت أندرسون على الشاشة لأول مرة في سن 15 عاماً في إعلان تجاري من إخراج برجمان، وتعاونا لاحقاً في العديد من الأفلام.

وقال يان هولمبرج، مدير مؤسسة إنجمار برجمان، إن دور أندرسون كممرضة تدعى ألما في فيلم «بيرسونا» كان «أحد أعظم الأدوار في السينما السويدية». وقالت صديقتها القريبة منها الممثلة والمخرجة النرويجية ليف أولمان لوكالة الأنباء النرويجية: «لقد كانت ممثلة رائعة».

وشاركت أندرسون في أعمال من أجل السلام، وشاركت في تأسيس «فنانون من أجل السلام»، وهي مؤسسة جمعت تحالفاً دولياً من الفنانين المعارضين للأسلحة النووية.

وفي عام 2009 أصيبت أندرسون بسكتة دماغية حادة، وبقيت حتى وفاتها في دار لرعاية المسنين. وقالت أولمان إنها زارت أندرسون قبل أسبوع.

طباعة