«دبي للسياحة» تطلق برنامجاً جديداً لرعاية الفعاليات الترفيهية

أعلنت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) عن إطلاق برنامج جديد لرعاية الفعاليات الترفيهية، وذلك دعماً لنمو واستدامة تطوّر هذا القطاع، وتأكيداً على مكانة دبي مركزاً عالمياً لتنظيم واستضافة الفعاليات، حيث تم تصميم البرنامج لتقديم المزيد من الدعم لمنظّمي الفعاليات عبر توفير فرص إضافية محفّزة لهم من خلال الرعاية التجارية.

ويتماشى البرنامج الجديد مع نمو وتنافسية قطاع الفعاليات في المدينة، الذي سجل نمواً كبيراً خلال الربع الأول من العام الجاري، من خلال زيادة مبيعات التذاكر بأكثر من 100 ألف تذكرة، وتنظيم 25 فعالية إضافية مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

ويستهدف البرنامج منظمي الفعاليات الترفيهية، الذين سيستفيدون من إمكانية تطبيق شروطه على الفعاليات التي تتطلّب شراء تذاكر، ويحتاج تنظيمها إلى ترخيص. وفي ظل وجود بنية تحتية متطورة، فإنّ دبي تعزّز من مكانتها التنافسية على مستوى العالم لاستضافة فعاليات متنوعة، وتواصل ترسيخ سمعتها وجهة عالمية رائدة في مجال الترفيه والتسلية.

وقال المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، هلال سعيد المري: «برنامج رعاية الفعاليات هو جزء من التزامنا للحفاظ على مكانة المدينة كوجهة عالمية رائدة لاستضافة الأحداث والفعاليات، وقد تم تصميمه للاستفادة من هذا الزخم، والعمل على تقديم المزيد من عوامل التحفيز لقطاع تنظيم الفعاليات. وقد تعزز ذلك من خلال شراكتنا مع مختلف الجهات من القطاعين العام والخاص، التي تعد مكوناً مهماً في مساعدتنا على الاستفادة من الفرص التي تسهم في دعم منظمي الفعاليات، وذلك ضمن مساعينا وجهودنا لتوفير المزيد من الخيارات أمام الزوّار من مختلف أنحاء العالم».

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، أحمد الخاجة: «يستمر قطاع الفعاليات بدبي في النمو بمعدلات رائعة، فيما يقدم عروضاً تلعب دوراً حيوياً في زيادة أعداد الزوار، إضافة إلى تعزيز تنافسية دبي عالمياً. ويهدف برنامج التحفيز الخاص بإجراءات الرعاية إلى تعزيز مكانة دبي وجهة رئيسة عالمية لقطاع الفعاليات، وذلك من خلال تقديم المزيد من الدعم لمنظمي الفعاليات، واجتذاب أبرزهم من حول العالم».

طباعة