اليوغا في مكان العمل تخفف الضغوط

أظهرت مراجعة بحثية أن من يمارسون اليوغا في مكان العمل قد يكونون أقل توتراً من غيرهم. وقال الباحثون في دورية الطب المهني إن واحداً من بين كل ستة عاملين يعاني من التوتر وأعراض أخرى للأمراض النفسية. واليوغا من الأساليب الكثيرة التي يتبناها عدد متزايد من الشركات لمحاربة التوتر وتحسين الصحة النفسية للعاملين لديها، لكن الأبحاث ظلت حتى اليوم تعطي صورة متفاوتة لفاعلية هذه الجهود.

ولإجراء المراجعة البحثية، فحص الباحثون بيانات 13 تجربة شملت نحو 1300 موظف. وكلف بعض المشاركين عشوائياً بممارسة اليوغا في مكان العمل. ولم يتضح أن تلك التمارين أثرت على صحة القلب، لكن اليوغا في مكان العمل خلفت تأثيراً إيجابياً على الصحة النفسية والحد من التوتر على وجه الخصوص.

وقالت لورا ماريا بويرتو فالنسيا من هيئة الصحة والغذاء والسلامة في مدينة ميونيخ الألمانية «يمكن لليوغا في مكان العمل أن تكون أحد البرامج المختارة للحد من مستويات التوتر، وتتطلب عادة استثمارات محدودة والحد الأدنى من المعدات».

طباعة