أيوب التيجاني يودع البرنامج.. والمنافسة تحتدم على اللقب

ماجد المهندس يطرب برومانسية جمهور «الزمن الجميل»

صورة

في أجواء طربية أصيلة، انطلقت الليلة قبل الماضية، خامسة أمسيات البث المباشر لبرنامج المسابقات «الزمن الجميل»، الذي تعرضه قناة «أبوظبي»، خلال حلقة استضافت النجم ماجد المهندس، الذي أمتع جمهور المسرح الوطني أبوظبي بالعديد من أغانيه الرومانسية.

وودع المشترك المغربي أيوب التيجاني «الزمن الجميل»، بعد حصوله على أدنى نسبة تصويت من قبل الجمهور، لتحتدم المنافسة على لقب البرنامج في أسابيعه الأخيرة.

واحتفت الحلقة بتراث الفنان العراقي الراحل ناظم الغزالي، وأغاني المطربة اللبنانية فيروز.

وقدم ماجد المهندس مجموعة من أشهر أغانيه الرومانسية من بينها: «فهموه» و«الدنيا دوارة»، إضافة إلى «سلملي عليه» لفيروز و«ميحانه» لناظم الغزالي.

كما قدم المهندس للمشتركين مجموعة من النصائح لمساعدتهم على تخطي المراحل المقبلة، ودعاهم إلى اغتنام فرصة المشاركة في البرنامج الذي يختصر عليهم الوقت، ويعرف الجمهور بهم وبمقدراتهم بشكل أكبر.

ونالت المصرية صابرين النجيلي بأدائها لأغنية «راجعين يا هوا» لفيروز إعجاب الجمهور ولجنة التحكيم على حد سواء. وقالت لجنة التحكيم التي تضم الفنانين: أنغام وأسما لمنور ومروان خوري، إن الأداء كان قوياً، ومن الصعب إيجاد أي عيوب فيه.

في حين قدم أيوب التيجاني «نسم علينا الهوا» بشكل وصفته لجنة التحكيم بالراقي، منوّهة بأن ارتجاله فيها كان ناجحاً. أما المصري محمد شطا فاختار أداء «حبيتك تنسيت النوم» لينال تصفيقاً من الجمهور الحاضر في المسرح، ويحصل على تعليقات إيجابية من لجنة التحكيم، التي اعتبرت أداءه على قدر التحدي.

بينما غنى المغربي علي المديدي «بعتلك». وقالت لجنة التحكيم إن صوته يحمل قضية وهو أهل لها. وتألق الفلسطيني أحمد عباسي بتقديم موال ثم أغنية «فوق النخل» لناظم الغزالي. وأكدت لجنة التحكيم أن صوته حمل في طياته الشجن والحزن والكبرياء الذي عكس بيئته الفلسطينية. أما اليمني عمر ياسين فقدم أغنية «مروا عليي الحلوين» بشكل استحسان لجنة التحكيم. بينما السعودي موسى معيدي أغنية «ما ريده الغلوبي» ونال إعجاب لجنة التحكيم، التي اختارت مع نهاية الحلقة وضع كل من عباسي والمديدي ومحمد شطا في منطقة الأمان لحمايتهم من الإقصاء لقوة الأداء الذي قدموه. فيما ودع البرنامج أيوب التيجاني.


مراحل

تجاوز المشتركون المتأهلون في برنامج «الزمن الجميل» مراحل عدة، تضمنت تجارب مليئة بالتحدي، عملت على صقل مواهبهم ليصلوا إلى هذه المرحلة التي يفصل بينها وبين تحقيق حلمهم في الفوز بلقب البرنامج بعد أسابيع، وذلك بعد تقييم التطور، الذي طرأ على مواهبهم الغنائية في تأدية الطرب الأصيل من قبل لجنة التحكيم.

وينال المشتركون فرصة الحصول على دعم من مدربين متخصصين، وأساتذة في الغناء العربي، ليطوّروا مواهبهم الغنائية.

طباعة