التراث المغربي يزهو على منصّات في أبوظبي ودبي

المنصاّت تعرف الجمهور بالثقافة والفنون المغربية. وام

تواصل منصّات «المغرب في أبوظبي» فعالياتها في عدد من المراكز والجهات بأبوظبي ودبي، بعرض فنون التراث المغربي بأصالته وعراقته، وذلك بهدف تعريف الجمهور بالثقافة والتراث المغربي الأصيل. وتشمل معروضات «المغرب في أبوظبي» عرضاً للأزياء المغربية المزركشة بتطاريز تحاكي تراثها الأصيل، في حين يزيّن المنصّة تصميم معماري بطابع مغربي أصيل متقن الصنع بكامل تفاصيله وألوانه المميزة التي تتماشى مع فن المغرب العتيق.

يشار إلى أن فعالية «المغرب في أبوظبي» ستنطلق في 17 الجاري في العاصمة الإماراتية، للتعريف بالتراث المغربي الأصيل، وتستمر حتى 30 من الشهر نفسه.

طباعة