ضمن الدورة الثانية من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي

سامي يوسف يغنّي على مسرح «قصر الإمارات»

سامي يوسف يحيي الحفل 24 الجاري. من المصدر

يحيي الفنان سامي يوسف، المغنّي ومؤلف الأغاني الحائز جوائز عدة المعروف بأعماله الإنسانية حول العالم، حفلاً في «قصر الإمارات» بأبوظبي في 25 أبريل الجاري، ضمن الدورة الثانية من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي، الذي تستضيفه العاصمة الإماراتية بين 24 و27 الجاري.

وتمتد فعاليات المهرجان طوال أربعة أيام لتسليط الضوء على أهمية القيم الموروثة للدين الإسلامي، وتعزيز المعرفة الدولية بمختلف الجوانب الغنية للإرث التاريخي والثقافي الغني للحضارة الإسلامية، والاحتفاء بأعمال منظمة التعاون الإسلامي، الهادفة إلى تعزيز التنوّع الثقافي عبر الفنون والموسيقى والمواهب.

ويقام المهرجان تحت شعار «أمة واحدة يجمعها التعاون على الخير والعدل والتسامح»، وسيعمل على توحيد الدول من شتى أرجاء العالم الإسلامي في منصة مصممة خصيصاً للتركيز على الثقافات والتقاليد المتميزة والقيم السمحة للدين الإسلامي.

ومن خلال عرض موسيقي خاص تستضيفه أبوظبي، وعبر ألحانه وكلمات أغانيه التي نالت شعبية واسعة لقدرتها على تقريب المجتمعات، سيلعب سامي يوسف، الموسيقي وسفير أسبوع السلام بين الأديان وسفير برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، دوراً في نشر رسالة المهرجان التي تدعو إلى التسامح والوحدة، والاحتفاء بجمال التنوع الثقافي احتفاءً بـ«عام التسامح». واشتهر سامي يوسف بألبومه الأول «المعلم»، الذي حقق مبيعات تخطت 34 مليون نسخة حول العالم. ويفضل سامي استخدام الآلات التقليدية على الآلات الحديثة، والنمط التقليدي في الموسيقى.


فعاليات المهرجان تعزّز المعرفة الدولية بالإرث الغني للحضارة الإسلامية.

طباعة