«الشارقة للكتاب».. حاضرة في «معرض تونس»

تشارك هيئة الشارقة للكتاب في الدورة الـ35 من معرض تونس الدولي للكتاب، الذي ينظم تحت شعار «نقرأ لنعيش مرتين»، بحضور 139 عارضاً من 23 دولة عربية وأجنبية.

وتأتي مشاركة الهيئة في المعرض، بهدف التعريف بمشروع الشارقة الثقافي الكبير، الذي وضع أساساته صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، إلى جانب عقد سلسلة من اللقاءات والاجتماعات مع نخبة من الأدباء والمفكرين والناشرين العرب والأجانب، بما يسهم في تأكيد روابط التعاون المشترك، ويفتح الباب نحو تدعيم الشراكات الثقافية والأدبية، التي تجمع مختلف الجهات الثقافية التونسية مع هيئة الشارقة للكتاب.

وشهد جناح الإمارة المشارك في المعرض، الذي يختتم اليوم، زيارة عدد من الشخصيات الرسمية والدبلوماسية التونسية والعربية، كما استضاف نخبة من الأدباء والكتّاب والمبدعين التونسيين والعرب، الذين اطلعوا على أجندة الشارقة الثقافية واستعداداتها للاحتفاء بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب 2019. من جهته، قال مدير مكتب هيئة الشارقة للكتاب - المنطقة الشرقية، فاضل حسين، إن «مشاركة الهيئة تأتي في إطار حرصها على الوجود في مختلف الأحداث الثقافية التي تقام على الصعيدين العربي والعالمي، وذلك تعزيزاً لأسس التواصل الحضاري».

وأضاف: «يعدّ معرض تونس الدولي للكتاب واحداً من الأحداث الثقافية المميزة التي نحرص على المشاركة بها، ونؤكد فيها على ضرورة تفعيل أسس الحوار والتعاون المشترك، الذي يجمع المؤسسات والجهات الثقافيّة التونسيّة مع هيئة الشارقة للكتاب».

طباعة