شيكاغو تقاضي بطل «الإمبراطورية»

سموليت: لم أقل سوى الحقيقة. أ.ب

أقامت مدينة شيكاغو، أول من أمس، دعوى ضد الممثل جوسي سموليت، تطلب فيها ثلاثة أمثال ما أنفقته على التحقيق في جريمة كراهية، تزعم السلطات أن بطل مسلسل «إمباير» (الإمبراطورية)، هو الذي طلب إجراءه.

ولم تحدد الدعوى المبلغ، وأقيمت بعد أكثر من أسبوعين من إسقاط الادعاء الاتهامات ضد سموليت، قائلاً إنه اختلق الهجوم، الذي قال إنه وقع في 29 يناير الماضي. وكان مسؤولون في شيكاغو قد قالوا، في ما سبق، إنهم سيقاضون سموليت، بعد أن رفض طلب المدينة سداد 130 ألف دولار، لتغطية تكاليف عمل الشرطة لساعات إضافية، للتحقيق في ادعاءات الممثل.

وأثار سموليت (36 عاماً)، وهو أميركي من أصل إفريقي، عاصفة على وسائل التواصل الاجتماعي، حينما أبلغ الشرطة، بأن اثنين من مؤيدي الرئيس دونالد ترامب، على ما يبدو، ضرباه ووضعا أنشوطة حول رقبته، ثم ألقيا عليه مادة مبيضة، بينما وجها إليه إهانات تنم عن العنصرية، في أحد شوارع شيكاغو.

وبعد تحقيقات استمرت أسابيع، وجدت شرطة شيكاغو أن سموليت اختلق الواقعة. بينما قال سموليت إنه لم يقل سوى الحقيقة.

طباعة