سائح سعودي يغرق في نهر النيل بسبب «سيلفي»

أعلنت الشرطة في أوغندا، اليوم، أنه تم انتشال جثة سائح من مواطني المملكة العربية السعودية، غرق في نهر النيل بأوغندا، بعد سقوطه أثناء التقاط صورة «سيلفي».
وقالت هيلين بوتوتو، المتحدثة باسم الشرطة المحلية، إن الرجل سقط في النهر أثناء التقاط الصور في شلالات كالاجالا، يوم السبت الماضي، وعثر أحد الصيادين على جثته، وكان يحملها تيار الماء باتجاه مصب النهر أمس الثلاثاء.
وقالت المتحدثة: «كان يأخذ صور (سيلفي)، عندما سقط في النهر من صخرة زلقة للغاية كان يقف عليها، وفشل أصدقاؤه في مساعدته، وانتشل صياد الجثة في وقت مبكر للغاية أمس».
يشار إلى أن نهر النيل، وهو أطول نهر في العالم، يمر عبر أوغندا من بين دول أخرى عدة، وتعد شلالات ومنحدرات النهر العديدة عامل جذب سياحي كبيراً. وأصبحت الوفيات أثناء التقاط صور «السيلفي» أكثر شيوعاً، نظراً لأن السائحين يستخدمون هواتفهم المحمولة، في محاولة التقاط الصور بمناطق محفوفة بالمخاطر.

طباعة